أوزون تكرم نساءها في يومهن العالمي وتتوج ملكتي جمال النظافة بإفريقيا والمغرب -فيديو-

08 مارس 2019 - 19:40

توجت مساء اليوم الجمعة، ملكتا جمال عاملات النظافة على المستوى الوطني والإفريقي ضمن النسخة الثانية من هذه المسابقة التي تنظمها مجموعة أوزون للبيئة والخدمات وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وعاد اللقب وطنيا للمستخدمة حسناء فردوس، 22 سنة، التي تعمل باستغلالية مدينة صفرو، فيما آل اللقب الإفريقي لميمونة تراوري العاملة بشركة أوزون بدولة مالي.

وجاء ذلك خلال حفل نظمته المجموعة بالرباط في ختام المسابقة التي شاركت فيها النساء المستخدمات بالمجموعة في المغرب ومالي والكوت ديفوار والسودان وغيرها من البلدان الإفريقية التي تتواجد بها أوزون.

عزيز البدراوي الرئيس المدير العام لمجموعة أوزون للبيئة والخدمات أكد في تصريح بالمناسبة أن نساء قطاع النظافة يستحقبن أكثر من التكريم بالنظر للخدمات الجليلة التي يقدمنها للمجتمع زيادة على قيامهن بأعباء رعاية أسرهن.

وأشار المتحدث إلى أن النساء يسشكلن ركيزة أساسية في عمل مجموعة “أوزون” لا على المستوى الوطني أو في الدول الإفريقية التي تشتغل بها المجموعة، وضمنها دولة مالي التي يشتغل بها المئات من المستخدمات اللاتي انتشلن من البطالة.

وتنحدر “حسناء فردوس” ملكة جمال عاملات النظافة بالمغرب من مدينة أزيلال، قبل أن تقوم شركة أوزون وضمن عملية خصت نزلاء المركز الإجتماعي عين عتيق، بإدماجها بفرعها باستغلالية صفرو للاشتغال بالمجموعة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بهذه المدينة.

وفي تصريح “لليوم 24” عبرت فردوس عن سعادتها البالغة بحصولها على اللقب مؤكدة أن فخورة به كما هي فخورة بعملها في هذا القطاع لما يقدمه من خدمات جليلة للمجتمع وللبيئة حولنا.

من جهتها عبرت ميمونة تراوري التي فازت باللقب القاري عن شكرها لمجموعة أوزون مؤكدة أن تتويجها جاء بفضل المجموعة أولا التي أدمجتها في 2015 بعد سنين من البطالة أعقبت حصولها على دبلوم تقني.

كما جرى خلال الحفل الذي أداره المنشط الإذاعي محمد بوصفيحة “مومو” تكريم عدد من العاملات في قطاع النظافة عرفانا لما يقدمنه بشكل يومي وعلى مدار السنة للمغاربة من خدمات.

تجدر الإشارة إلى أن الحفل قد عرف مشاركة سفراء دول غينيا وغانا الذين تنشط بهم “أوزون”، فضلا عن فنانات وفنانين مغاربة، بينهم الممثلون عبد القادر مطاع، سعاد صابر، بشر أهريش وغيرهم.

[youtube id=”pcR1kUGeH7I”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.