إستنفار ورعب سكان "بني وليد" بسبب مشروع سد قريب منهم.. عبروا عن مخاوفهم من أن تغمر مياه السد الجماعة

28 أبريل 2019 - 02:00

يعيش سكان جماعة “بني وليد”، ضواحي مدينة تاونات، على وقع استنفار، ورعب بسبب مشروع سد قريب من مركز بني وليد.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن سكان جماعة بني وليد، الذين يقدر عددهم بالآلاف، عبروا عن مخاوفهم لرئيس الجماعة، محمد عبو، من أن تغمرهم مياه السد، الذي لم يحدد بعد تاريخ إنجازه.

وناشد السكان الملك محمد السادس، والمسؤولين عدم بناء السد بالقرب من مركز جماعتهم، لأن ذلك، بحسبهم سيشرد الآلاف منهم، ويقضي على بنيات تحتية في المنطقة، ومرافق اجتماعية كثيرة.

وعقد رئيس جماعة بني وليد، عددا من الاجتماعات مع مسؤولين في وزارة الداخلية، آخرها، أمس الخميس.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن المسؤولين في الداخلية أكدوا لرئيس الجماعة، أنهم سيتدخلون بكل الوسائل الممكنة، للحيلولة دون أن تغمر حقينة السد مركز بني وليد.

ومن المرتقب أن تعرض الداخلية تظلمات المجلس الجماعي في بني وليد، والسكان المتضررين على الديوان الملكي، للنظر فيها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي