بعد سنة من دخول القانون حيز التنفيذ.. الحكومة تخرج خلايا الدفاع عن النساء ضحايا العنف

12 مايو 2019 - 10:02

بعد المصادقة على قانون العنف ضد النساء في فبراير من العام الماضي، أخرجت الحكومة، خلال الأسبوع الجاري، المرسوم التطبيقي للقانون المثير للجدل.

المرسوم الصادر في آخر عدد من الجريدة الرسمية، يحدد تشكيلة خلايا التكفل بالنساء ضحايا العنف المحدثة على مستوى المصالح المركزية واللامركزية والمحاكم الابتدائية والاستئنافية، بالإضافة إلى تشكيلة اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، والتي ستضم ممثلين عن مختلف السلطات الحكومية.

يشار إلى أنه بعد سنوات من الجدل حوله، دخل القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء في 12 شتنبر من سنة 2018 حيز التطبيق، وسط استمرار الترقب والجدل في الأوساط الحقوقية والنسائية على الخصوص حول حدوده ومشاكل تطبيقه.

القانون الذي صادق عليه البرلمان وصدر في الجريدة الرسمية، ينص لأول مرة على عقوبات مشددة في حالة العنف ضد المرأة والتحرش بها، كما يعاقب على العنف الزوجي وغيره من أشكال العنف.

لكن بينما يعبر بعض الحقوقيين عن ارتياحهم لهذه الخطوة، فإن آخرين يعتبرونها خطوة ناقصة، مطالبين بتعديله لينسجم مع التشريعات الدولية، في حين تدافع الوزيرة المنتدبة المكلفة بالأسرة والمرأة بسيمة الحقاوي عن مقتضياته، وتعتبره نقلة نوعية في إرساء منظومة حقوق المرأة في المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.