الاتحاد الاشتراكي والاستقلال..من التأطير السياسي إلى "الحناء والبارتشي"!

20 مايو 2019 - 09:20

فاجأت بعض الأحزاب السياسية، خاصة الاتحاد الاشتراكي والاستقلال، المتتبعين ببرامج غريبة وغير مسبوقة في رمضان، انتقلت من التأطير السياسي إلى “الحناء والبارتشي”!

ويتابع المواطنون كيف صارت “تتنافس” عدد من الأحزاب السياسية فيما بينها من أجل ما اعتبره البعض ب “التمييع” من خلال تبنيها مبادرات غريبة، خلال شهر رمضان، عوض أدوارها الأساسية في التأطير السياسي والاجتماعي.

ويرى عدد من المراقبين على أن عدد من الأحزاب المغربية انحرفت عن دورها الأساسي في تأطير المواطنين، لهذا تجدها تتبنى مبادرات تدخل تارة في خانة الترفيه أو البهرجة، وتارة أخرى في استغلال فقر المواطنين.

في هذا السياق، أعلن حزب الاستقلال، فرع برارحة، عن تنظيمه حفلا جماعيا للحناء، خلال ليلة القدر.

وقبلت أعلنت بدورها شبيبة الإتحاد الإشتراكي بمدينة تطوان، قبل أيام، عن دوري في اللعبة الشعبية “بارتشي”، المعروفة بمدن الشمال.

وفي ظل المشاكل السياسية والاجتماعية الحارقة، لم يسمع لهذه الأحزاب صوت، وهو ما علق عليه مراقبون “شغلهم صار الحناء والبارتشي”!

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.