ماء العينين: لا موقف لـ"البيجيدي" من نقاش الإجهاض ومواقف برلمانييه متباينة

13 يونيو 2019 - 10:00

خلال المناقشة التفصيلية لفصول مشروع القانون المتعلق بمجموعة القانون الجنائي، بعد زوال أول أمس الثلاثاء، بلجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، قالت آمنة ماء العينين، المنتمية لفريق العدلة والتنمية،  إنه لا علم لها بوجود موقف رسمي لحزبها بخصوص موضوع الإجهاض.

وقالت ماء العينين، “ما أعرفه أن حزبي ليس له موقف واضح  من الموضوع يمكن أن أناقش به أنا موضوع الاجهاض”.

وأضافت البرلمانية، “مع ذلك استمعت اللجنة التي اشتغلت على الموضوع لحزب العدالة والتنمية، لكن في النهاية ليس عندي موقف رسمي لحزبي أناقش به الموضوع”.

وتابعت المتحثة، “ولذلك إن استمعتم للنقاش، ستكون هناك تباينات كبيرة في مواقف برلمانيي الحزب بخصوص الموضوع”.

وترى البرلمانية أن النقاش حول عدد من المواضيع أصبح يحسم خارج قبة البرلمان، وقالت، “اصبحنا نحسم النقاش خارج المؤسسة البرلمانية، ونأتي للبرلمان للتمرير فقط”.

وشدد على أن النقاش في موضوع الإجهاض كان “في سياق سياسي آخر لم يعد هو نفسه الآن، والبرلمان فُصل عن جوهر النقاش التشريعي، والنقاش انتهى منهجيا بعدما تم خارج المؤسسة التشريعية واستشيرت فيعه الأحزاب السياسية بعدما تشكلت اللجنة لتنهي عملها بعد ذلك”.

وبخصوص موقفها، قالت ماء العينين، “موقفي الشخصي هو أنني مع الكثير من التوازن الذي أفرز النقاش وظهر في مخرجاته”.

وأضافت، “لا يمكن أن ننحاز لا لهذه الجهة ولا للجهة الأخرى، ما بين التوجه المغرق في طابع المحافظة أحيانا باسم الدين، والذي يرفع شعار قتل النفس والحق في الحياة، وقد يكون نقاشا حديا وقطعيا لا أتفق معه، وما بين نقاش حرية التصرف في الجسد والإجهاض المفتوح”.

وترى المتحدثة أن “الوسط فيه الكثير من النقاش، وحتى المشروع لم يحسم في التوازن المطلوب”، بحسب قولها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.