بعد أويحيى.. الوزير الأول الجزائري السابق يمثل أمام القضاء - صورة

13 يونيو 2019 - 13:00
الوزير الأول الجزائري سلال - ارشيف

بعد يوم من إيداع أحمد أويحيى، رئيس الوزراء الجزائري في عهد بوتفليقة، السجن، بسبب المتابعة على خلفية قضايا فساد، مثل، صباح اليوم الخميس، الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، أمام قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا في الجزائر العاصمة، للاستماع إلى أقواله في إطار التحقيق في قضايا فساد، حسبما لوحظ.

وسيتم الاستماع إلى أقوال سلال من طرف قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا في قضايا تتعلق بتبديد أموال عمومية، وإساءة استغلال الوظيفة، ومنح منافع غير مستحقة خارج القانون، فيما شوهد سلال، صباح اليوم الخميس، وهو يدخل إلى مقر المحكمة.

وكان قاضي التحقيق في المحكمة العليا قد أمر، أمس الأربعاء، بإيداع الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، السجن المؤقت بسجن الحراش، بعد الاستماع إلى أقواله في إطار التحقيق في قضايا تتعلق بتبديد أموال عمومية، وإساءة استغلال الوظيفة، ومنح منافع غير مستحقة خارج القانون.

وتتم المتابعات الأخيرة في حق سياسيين ورجال أعمال بارزين في الجارة الشرقية، في ظل استمرار الاحتجاجات، وتشبث المتظاهرين باجتثاث رموز النظام السابق من رأس السلطة.

سلال

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.