مطالب بحماية المغاربة من أمراض تنتقل من الحيوان..حماية المستهلك: لابد من مجازر خاصة للدواجن

14 يوليو 2019 - 17:43

طالبت الجامعة المغربية لحماية المستهلك وزارتي الداخلية، والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بتفعيل مضامين الدورية الوزارية الأخيرة، التي أصدرتاها، خلال الشهر الماضي، والتي تتحدث عن شروط نقل، وتسويق الدواجن، إضافة إلى الشروط الصحية، الواجب توفرها في وحدات القرب لذبح الدواجن.

وفي هذا السياق، قال خراطي بوعزة، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، في حديثه مع “اليوم24″، إنه على الرغم من صدور هذه الدورية، قبل شهر، لم يتم تفعيل مضامينها إلى حدود الآن.

وعبر المتحدث ذاته عن مخاوفه من بقاء مضامين هذه الدورية الوزارية حبرا على ورق، خصوصا أنها تتحدث عن شروط يجب أن يحترمها منتجو اللحوم البيضاء، عند ذبحهم، وتسويقهم للحوم الداوجن.

وشدد رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك على ضرورة اتخاذ المسؤولين لإجراءات مستعجلة، بهدف حماية المغاربة من الأمراض الخطيرة، التي من الممكن أن تنتقل من الحيوان إلى الإنسان، لاسيما إن استمر الوضع على ما هو عليه، حيث يتم ذبح الدواجن في محلات خاصة.

وطالب المتحدث ذاته، بمراقبة عملية ذبح اللحوم البيضاء من طرف مراقبين داخل مجازر خاصة.

يذكر أن الدورية الوزارية، الصادرة عن وزارتي الداخلية، والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والتي تتحدث عن شروط نقل، وتسويق الدواجن، إضافة إلى الشروط الصحية، الواجب توفرها في وحدات القرب لذبحها، كانت قد أثارت، خلال الشهر الماضي، استياء مهنيي قطاع الدواجن في المغرب؛ إذ اعتبروا أنها تستهدف بالأساس فئات اجتماعية هشة، من بينها قطاع “الريشات”، وتجار “الجملة والتقسيط”.

وشددت النقابة المغربية الحرة لمهنيي قطاع الدواجن، في بلاغ لها، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، على أنه في حال تطبيق هذه الدورية، سيفقد أكثر من خمسين في المائة، من هذه الفئات مصدر عيشهم، وبالتالي سيترتب عن هذه الوضعية الجديدة، ارتفاع كلفة التوزيع، والذبح في القرى، والأماكن البعيدة في المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي