أهداف على طريقة بوحدوز حاضرة في "كان" 2019

15 يوليو 2019 - 22:10

شهدت النسخة الحالية من كأس الأمم الإفريقية، الجارية أطوارها بالملاعب المصرية إلى غاية 19 يوليوز الجاري، تسجيل أربعة أهداف عكسية، لتتساوى مع مجموع الأهداف نفسها خلال الدورات الثلاث الماضية، دورة الغابون 2017 بهدفين، ثم هدف واحد في دورتي غينيا الإستوائية 2015، و2013 بجنوب إفريقيا.

وكان المنتخب الوطني أول المستفيدين من الأهداف العكسية، في مباراته الأولى ضد ناميبيا، حين أسكن كيمويني هدفا بالخطأ في مرماه، مهديا “أسود الأطلس” فوزا ثمينا في آخر أنفاس اللقاء، في مشهد عاد بالجماهير المغربية إلى الهدف الذي أحرزه بوحدوز في الشباك المغربية ضد منتخب إيران خلال نهائيات كأس العالم.

وارتبطت هذه النوعية من الأهداف في “كان” مصر 2019، بالمنتخبات العربية، إذ وقع التونسي رامي بدوي هدف التعادل لمنتخب غانا عن طريق الخطأ في شباك “نسور قرطاج”، برسم ثمن نهائي المسابقة، التي حسمها زملاء المساكني بركلات الترجيح.

وعاد المنتخب التونسي في مباراته أمام السنغال عن دور نصف النهائي، وسجل هدفا عكسيا في مرماه، بواسطة ديلان براون، مانحا بطاقة التأهل للمنتخب السنغالي، فيما شهدت المواجهة الثانية عن الدور نفسه، بين الجزائر ونيجيريا، إحراز مدافع الأخير إيكونغ الهدف الأول للمنتخب الجزائري بالخطأ في مرماه، في مباراة انتهت بفوز الجزائر بهدفين مقابل هدف واحد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.