متهم في جريمة "شمهروش" يضع زهراش في قلب فضيحة: توصل بمستحقاته ولم يسبق له أن زارني ولا تواصل معي فكيف سيدافع عني دون أن يعرفني!

18 يوليو 2019 - 13:39

 

وضع أحد المتهمين في جريمة مقتل السائحتين الاسكندنافيتين المحامي عبد الفتاح زهراش، في قلب فضيحة كبيرة، بعدما صرح المتهم أمام المحكمة، اليوم الخميس، بأن زهراش توصل بمستحقاته، ولكنه لم يسبق له أن زاره أو تواصل معه.

وفي ذات السياق، قال المتهم في ملف “شمهروش” هشام نزيه، أمام قاضي محكمة الإرهاب بسلا، اليوم الخميس، في كلمته الأخيرة قبل النطق بالحكم في حقه، إن زهراش لم يزره ولا مرة، ولم يتواصل معه، رغم أنه توصل بملف كاملا وبالتفاصيل.

وتساءل نزيه أمام المحكمة قائلا “كيف سيدافع عني دون أن يراني”، مشددا على أنه لم يدر بينه وبين محاميه زهراش أي حوار، ومنهيا كلمته الأخيرة بتجديد براءته من الفعل الذي ارتكبه منفذو الجريمة.

يشار إلى أن زهراش كان قد ترافع عن نزيه خلال الجلسة السابقة من محاكمة المتهمين في جريمة “شمهروش”، إلا أن مرافعته كانت في جلها حديث عن واقع القضاء والمحاماة، ثم شكر المحكمة على مجهوداتها في هذا الملف، فيما اكتفى في حديثه عن المتهم الذي يترافع عنه، بطلب أن ينصب الجزاء على الجانب المادي دون الجانب السالب للحرية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.