المواد الغذائية تواصل سيرها التصاعدي

26 يوليو 2019 - 08:00

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر يونيو 2019، ارتفاعا بـ0.2 في المائة مقارنة مع شهرماي. ونتج هذا الارتفاع بفعل تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ0.3 في المائة وفي المواد غير الغذائية بـ0.1 في المائة، حسب بلاغ صادر عن المندوبية السامية للتخطيط.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة بين شهري ماي ويونيو الماضيين على الخصوص، أثمان الخضر بـ2.4 فيالمائة، والفواكه بـ1 في المائة، واللحوم بـ0.5 في المائة، والقهوة والشاي والكاكاو بـ0.1 في المائة، فيما انخفضتأثمان الزيوت والدهنيات بـ1 في المائة، والحليب والجبن والبيض بـ0.9 في المائة. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإنالانخفاض هم خصوصا أثمان المحروقات بـ1.2 في المائة.

وبالمقارنة مع نفس الشهر من 2018، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بـ0.2 في المائة فييونيو الماضي. وهو ما نتج عنه تزايد أسعار المواد غير الغذائية بـ0.9 في المائة، وتراجع في المواد الغذائية بـ0.7 فيالمائة. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية بين ارتفاع قدره 0.2 في المائة في النقل و3.4 في المائة في التعليم.

وهكذا سجل مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، خلالشهر يونيو من العام الجاري، ارتفاعا بـ0.1 في المائة، مقارنة مع شهر ماي الماضي، وبنسبة 1.3 في المائة مقارنةمع يونيو 2018…

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي