مأساة جديدة.. فقدان 116 مهاجرا بعد تحطم قارب فيه 250 شخصا

26 يوليو 2019 - 09:41

أعلن الناطق الرسمي باسم القوات البحرية، العميد أيوب قاسم، التابع لحكومة الوفاق الليبية في العاصمة طرابلس، إنقاذ 134 مهاجرا غير شرعي، وفقدان ما يقارب 115 آخرين إثر غرق قارب خشبي قبالة السواحل الليبية.

وقال قاسم، في تصريح صحفي لوكالة “سبوتنيك”، اليوم الجمعة، إن “القطاع الأوسط، وحرس السواحل تواصلا معا، وأفاد بتحطم مركب خشبي على متنه حوالي 250 مهاجرا غير شرعي، من بينهم نساء، وأطفال بحسب إفادة المهاجرين غير شرعيين”.

 

وأشار المتحدث الرسمي باسم القوات البحرية الليبية إلى أنه “تم إنقاذ ما مجموعه 134 مهاجرا غير شرعي، وانتشال جثة واحدة، والباقي يعتبرون مفقودين حتى اللحظة، وعددهم حوالي 115 مهاجرا غير شرعي”.

وأكد المتحدث نفسه أن “عملية غرق المركب كانت قبالة مدينة الخمس، أقل من 5 ميل من الساحل، وتم الإبلاغ، والإنقاذ من قبل الصيادين، بالتنسيق مع حرس السواحل القطاع الأوسط، وتعاونت في عملية الإنقاذ ما يعرف بالفرقة الأولى، التي أنقذت عدد 82 مهاجرا غير شرعي”.

وأضاف قاسم: “المهاجرون غير الشرعيين من جنسيات إفريقية، وعربية مختلفة، والذين تم إنقاذهم، جلهم من إريتريا، وهناك من فلسطين، والسودان”.

وأختتم قاسم: “تم إبلاغ الهلال الأحمر، الذي حضر وقام بتكييس الجثث المنتشلة، دون أن يقوم باستلامها، وكذلك إبلاغ كافة الجهات ذات العلاقة، والمنظمات الدولية المختصة العاملة في ليبيا”، موضحا أنه “لا يزال المهاجرون غير الشرعيين في نقطة حرس السواحل، ولم يتم تسليمهم إلى أي مركز إيواء، وننتظر وزارة الداخلية، وتحديدا جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ليقوم بواجبه باستلام المهاجرين”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي