قصة شروق الشلواطي وزوجها العراقي.. مشاعر نبيلة تحولت لاتهامات بالخيانة ثم الطلاق

04 أغسطس 2019 - 11:10

تحولت المشاعر النبيلة التي كانت تجمع بين ملكة الجمال المغربية شروق الشلواطي وزوجها العراقي مصطفى، إلى اتهامات يوجهانها لبعضهما أمام الجمهور على أنستغرام.

وانفصلت الشلواطي عن زوجها مؤخرا، واكتشف الجمهور الأمر عبر حذفها لصورها معه من حسابها لتنتشر أخبار طلاقهما بعد أشهر قليلة من زواجهما.

وكشفت مصادر مقربة من شروق الشلواطي لليوم24، أن هذه الأخيرة انفصلت عن زوجها بعد اتهامها له بالخيانة إثر انتشار صوره مع فتاة غيرها في أوضاع لم ترقها.

وخرج طليق الشلواطي عن صمته بعما أعلنت خبر الطلاق لجمهورها ليوضح قائلا:”أنا وشروق مطلقين منذ ثلاثة أشهر وكلشي قانوني على ورق وجميع المقربين يعلمون بذلك من الطرفين، والكل ملاحظ أنه ما التقينا ببعض منذ رمضان”.

وأضاف طليق الشلواطي مصطفى: “كنت أطلب منها تعلن الانفصال لكن رفضت وللأسف هذا كان يسوء في صورتي كوني راجل، حاولت اعيش عيشة سليمة وكنت أسمع كلام جارح من الناس بسبب تصرفاتها واستحملت، وبعد كل هذا قالت عني خاين وأنا ما يربطني بها شيء”.

وأوضح نفس المتحدث  بخصوص الصور التي تجمع بفتاة قيل تاة قيل إنها حبيبته:”تصورت صور عادية مع زميلة عزيزة تربطني بها علاقة اخوية في دبي مثلها مثل باقي الأصحاب، في هذا البلد وغيره ولكن استغلت الفرصة كي تبرر سبب طلاقنا للناس”.

وسلط مصطفى الضوء على تصرفات الشلواطي، مقارنا بين وضعيها في التعامل مع محيطهما، وقال “هي كل يوم تصور مع زملاء رجال معروفين وغير معروفين، ولم اجرح في شرف أو اضلمها”.

الشلواطي، ردت على كلام طليقها مكذبة إياه بالقول “:المغاربة شعب أذكى من دناءة تبريرك، الصور والفيديوهات ديال العرس منزلين بالتاريخ، وحتى من بعد العرس كاينين فيديوهات تجمعنا، اللي مكتتعداش فترتها شهر وأسبوع، قمة الحقارة أقسم بالله”.

يذكر أن شروق الشلواطي تزوجت من العراقي مصطفى، قبيل شهور قليلة، لكن فراقهما كان سريعا،و بشكل غير متوقع، على نفس منوال تجربتها في الزواج للمرة الثانية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.