بقعة زيت سوداء ترعب المصطافين في شاطئ أكادير والسلطات تتدخل لاحتواء الوضع -صورة

05 أغسطس 2019 - 19:42

تزامنا مع زيادة الإقبال عليه في أوج العطلة الصيفية، عرف شاطئ أكادير، أمس الأحد، جريمة بيئية، حيث عاينت جمعيات تعنى بالبيئة زيوت سوداء تطفو على السطح، في تهديد صارخ لصحة المصطافين وللشروط البيئية في الشاطئ.

وفي ذات السياق، قالت جمعية ميراج لحماية البيئة في تقرير لها أصدرته اليوم الإثنين، إن شاطئ أكادير شهد “فعلا إجراميا تمثل في صب زيوت مستعملة لمحركات قوارب أو ما شابه في عرض البحر، حملته التيارات إلى الشاطئ على مقربة من المصطافين المغاربة والأجانب، وقد خلف هذا الأمر استياء عارما في أوساط كل المهتمين بالشأن البيئي والتنمية المستدامة بالمنطقة”.

وتقول الجمعية إن بقعة الزيت “ظهرت على الساعة السادسة مساء، وبجانبها برميل بسعة 20 لترا يطفو في عرض شاطئ أكادير بالجهة المقابلة لفندق البحر الأبيض المتوسط على مقربة من السباحين، وهو ما خلف ذعرا من طرف المصطافين الذين كانوا يسبحون بمقربة من المنطقة الملوثة، مما دفعهم إلى الابتعاد عنها وإخبار عناصر السباحين المنقذين التابعين للوقاية المدنية بأكادير، والذين عملوا كذلك على إخبار السلطات المحلية بإدارة الشاطئ لمعاينة هذه السابقة الخطيرة”.

اكادير 2

من جانبه، قال باكيري محمد، النائب الأول لرئيس جماعة أكادير، إن لجنة مشتركة حلت بمكان الحادث أمس الأحد، لمعاينة ما وقع، مؤكدا أنه تبين أن مصدر البقعة السوداء برميل من سعة 20 لتر يحتوي على زيت خاص بصيانة المحركات.

المسؤول المحلي أكد كذلك على أنه تم احتواء الوضع، معتبرا أن ماوقع مناسبة لتشديد المراقبة على مختلف أنشطة القوارب بالبحر وغيرها من مركبات الرياضة البحرية، حفاظا على نظافة وسمعة شاطئ أكادير. 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.