بنشماش يرفع سيف العقاب مجددا.. جمد عضوية عدد من خصومه

08 أغسطس 2019 - 20:41

بدأ أعضاء بارزون في حزب الأصالة والمعاصرة في تلقي قرارات تأديبية صادرة عن الأمين العام للحزب، حكيم بنشماش.

وتلقى أعضاء بالحزب، موالون لتيار “المستقبل”، رسائل تجميد عضوياتهم في الحزب هذا اليوم، الذي يصادف الذكرى الحادي عشرة لتأسيسه.

القرارات التي وقعها بنشماش بنفسه، استهدفت الأعضاء الذين ينشطون في اللجنة التحضيرية التي شكلها خصومه، ويقودها سمير كودار، لكن لا يظهر حتى الآن أن القرارات التأديبية شملت قياديين كبار في تيار “المستقبل”، بل اكتفت على ما يبدو، بأعضاء نشطين على الشبكات الاجتماعية، أحدهم هو الشيخ الوالي لطراش، وهو شاب كان يعمل في موقع الحزب قبل أن يطرده بنشماش قبل حوالي شهرين بسبب مواقفه المنتقدة لأمينه العام على الشبكات الاجتماعية.

قرارات تجميد العضوية هذه، كما في حالة هذا العضو، استندت إلى قيامه بالمشاركة في نشاط للجنة التحضيرية التي يرأسها كودار، ولرئاسته لجنة فرز العضوية داخلها. ناهيك عن الزعم بارتكابه لمخالفات لمبادئ الحزب، وتهجمه على أعضاء بالمكتبين السياسي والفيدرالي.

بنشماش كان قد أعد لائحة بالقرارات التأديبية في اجتماع للمكتب الفيدرالي عقده بالمحمدية نهاية شهر يونيو الفائت.

ويطعن تيار “المستقبل” في هذه القرارات، ويعتبرها و”كأنها لم تكن”. غير أن بنشماش مصر على سلك المساطر الزجرية ضد مخالفيه داخل الحزب، وهو الاتجاه الذي عبر عنه اليوم في رسالة وجهها للموالين إليه بمناسبة الذكرى 11 لتأسيس حزبه، حيث شدد على “الاحتكام للآليات والضوابط القانونية، وإلى سبل الانتصاف القضائي، وإلى مؤسسات الحزب وأنظمته الأساسية والداخلية، عوضا عن الممارسات التنظيمية ما قبل الحديثة كالتشويات والترضيات والتفاهمات غير المؤسساتية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.