المعبر الحدودي في باب سبتة لازال مغلقا..عطالة ممتهني التهريب المعيشي مستمرة-التفاصيل

21 أغسطس 2019 - 19:00

 

أعلنت السلطات الإسبانية في مدينة سبتة المحتلة عن استمرار إغلاق المعبر الحدودي “تراخال”، وذلك بسبب أشغال إعادة تهيئته، وبالتالي ستستمر عطالة ممتهني التهريب بمعبر باب سبتة إلى غاية السنة القادمة.

وبحسب صحيفة “سيوتا أكتواليداد”، كان من المرتقب أن يتم افتتاح معبر “تراخال” أو باب سبتة، في أوائل شهر شتنبر المقبل، إلا أنه وبسبب عدم انتهاء أشغال إعادة تهيئته لن يتسنى ذلك، إلا في نهاية شهر دجنبر المقبل.

وكشفت صحيفة “سيوتا أكتواليداد”، في تقرير مطول لها، نشر  أمس الثلاثاء، أن أشغال إعادة تهيئة المعبر الحدودي من الجانب الإسباني، لازالت قائمة، وبالتالي فإن تعليق جميع عمليات نقل البضائع من سبتة في اتجاه المغرب سيستمر إلى غاية شهر شتنبر القادم.

كما أوضح التقنيون العاملون بالشركة المخول لها إعادة تهيئة معبر “تراخال”، بأن المنشآت في المعبر الحدودي تحتاج إلى الصيانة الضرورية، حيث وصل التآكل في بعض المناطق في المعبر الحدودي، إلى مستوى يهدد سلامة الأشخاص.

ويشار إلى أن ممتهني التهريب المعيشي وجدوا أنفسهم في عطلة إجبارية منذ 25 من يوليوز الماضي بعد إغلاق معبر “تراخال”، حيث كانوا سيستأنفون أنشطتهم في الثاني من شتنبر المقبل.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.