الفقيه بنصالح..جماعة بدون كهرباء ووعود بلا تنفيذ-صور

26 أغسطس 2019 - 07:30

وجه المركز المغربي لحقوق الانسان، في جماعة “أحد بوموسى”، نواحي إقليم “الفقيه بنصالح”، رسالة إلى والي جهة بني ملال خنيفرة، ورئيس مجلس الجهة ذاتها، بهدف “إتمام مشروع تهيئة مركز جماعة “أحد بوموسى”، بعد عدم إستكمال الأشغال التي يتضمنها المشروع، خصوصا الشق الذي يتعلق بالإنارة العمومية”.

وأوردت الرسالة ذاتها، والتي توصل “اليوم 24” بنسخة منها، أن “المركز سبق له أن عقد لقاء مع المدير العام للمصالح بمقر مجلس جهة بني ملال خنيفرة، حول الموضوع ذاته، بحضور أحد نواب رئيس الجهة، وقد تم التأكيد على أنه سيتم الشروع في صفقة الإنارة العمومية، خلال نهاية شهر فبراير من السنة الجارية، بناء على معطيات توصل بها من المكلف بالصفقات لدى مجلس الجهة”.

وأوضحت الرسالة “أنه وبعد الإجتماع المذكور، لازالت الأمور على حالها”.

وطالب المركز المغربي لحقوق الانسان بجماعة “أحد بوموسى”، “بتنوير الرأي العام المحلي حول هذا الموضوع، درءا لكل شبهة ومن أجل سد الباب أمام أي إشاعة قد تسيء لسمعة المؤسسة”.

وشدد المركز ذاته، على أن” مدة إنجاز مشروع تأهيل جماعة “أحد بوموسى” كانت محددة في 12 شهرا، كما أن انطلاقة الأشغال تمت في 01/06/2017″.

IMG-20190824-WA0002IMG-20190824-WA0003

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

AbdeR.ED منذ سنتين

تحية لجميع اعضاء المركز المغربي لحقوق الانسان، في جماعة “أحد بوموسى” و على رأسهم محمد لطفي; مشكورين على مجهوداتكم الجبارة من اجل رد الاعتبار لجماعة “أحد بوموسى”.