المنفعة العامة لـ«بوعبيد»

27 أغسطس 2019 - 07:00

أصدر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أخيرا، مرسوما يمنح بموجبه صفة المنفعة العامة لمؤسسة عبد الرحيم بوعبيد للبحوث والدراسات، المؤسسة التي يترأسها حفيد الزعيم الوطني بوبكر القادري، أنس الشاوي.

وقد تقدّمت المؤسسة، التي تتخذ لنفسها قانونيا صفة الجمعية، إلى السلطات بطلب يقضي بمنحها صفة المنفعة العامة، وذلك بهدف تمكينها من التماس الإحسان العمومي، وذلك مرة واحدة في السنة دون إذن مسبق من السلطات.

وينص المرسوم على تخويل الجمعية هذه الصفة، شريطة قيامها بالتصريح لدى الأمانة العامة للحكومة خمسة عشر يوما، على الأقل، قبل موعد التظاهرة التي تقرر تنظيمها مرة في السنة من أجل التماس الإحسان العمومي، أي جمع التبرعات المالية لتمويل أنشطتها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.