فاجعة تارودانت.. هشام الوالي: المسؤول عن هذه الكارثة تجب محاسبته"

29 أغسطس 2019 - 12:00

طالب الممثل هشام الوالي، اليوم الخميس، بمحاسبة المسؤولين عن الفاجعة التي عاشتها جماعة قروية بتارودانت، وراح ضحيتها 7 أشخاص، بعدما جرفتهم السيول عندما كانوا يشاهدون مباراة لكرة القدم، أمس الأربعاء.

وقال الوالي، في منشور على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام”، إن أقوى مضامين الخطاب الملكي الأخير هو التطبيق الصارم لمقتضيات الفقرة الثانية من الفصل الأول من الدستور، التي تنص على ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأضاف الوالي: “من المسؤول عن هاته الكارثة هل وزير الشباب والرياضة؟ هل هو وزير التجهيز؟ هل هو وزير التنمية القروية أخنوش؟ هل هو رئيس هاته الجماعة؟ هل القائد والمقدمين والشيوخ؟ هل الوالي والعامل ورئيس قسم الشؤون العامة؟ هل الأعضاء المنتخبين الذين وافقوا على إتمام الصفقة؟ هل المهندس الذي قام بالتصاميم؟ هل المقاول الذي قام بإنجاز المشروع؟”.

وتوقع الوالي أن يطوى ملف الفاجعة التي هزت المغاربة دون محاسبة، إذ ختم تدوينته، قائلا: “في الأخير لن يحاسب أحد ولن يسأل أحد ولن يعاقب أحد ولن يتجرأ أحد على تحمل المسؤولية…مسؤولية أرواح شهداء أبرياء ذنبهم الوحيد أنهم أبناء هذا الوطن”.

هذا، أوضحت السلطات أن الأشخاص السبعة الذين لقوا مصرعهم، هم شاب يبلغ من العمر 17 سنة، و6 مسنين كانوا يتابعون مقابلة في كرة القدم، بين فريق ينتمي إلى الدوار وفريق دوار مجاور في إطار دوري محلي، لدواوير الجماعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.