فاجعة تارودانت تجُر الفتيت للمساءلة.. ووهبي يُطالب بإعلان المنطقة منكوبة

29 أغسطس 2019 - 22:40

وجه عبد اللطيف وهبي البرلماني عن دائرة تارودانت والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، سؤالا كتابا لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت فاجعة الفيضانات التي ضربت جماعة إيمي نتيارت بدائرة إيغرم إقليم تارودانت، والتي أودت بحياة 7 أشخاص 6 منهم رجال مسنون، كما طالب بعقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية بمجلس النواب لتدارس الموضوع.

وأشار وهبي إلى أن جماعة إيمي نتيارت بدائرة إيغرم إقليم تارودانت عرفت “كارثة طبيعية وإنسانية بكل المقاييس” جراء السيول الفياضانات التي عرفتها المنطقة، وخلف الحادث المأساوي ضحايا في الأرواح والممتلكات، مضيفا أن ما فاقم من أضرار هذا الحادث الكارثي هو وقوعه داخل ملعب لكرة القدم شيد في مجرى النهر الذي يعرف بين الفينة والأخرى فياضانات متكررة.

وسائل وهبي لفتيت حول الإجراءات الأولية التي قامت بها وزارة الداخلية  لتقديم مختلف أوجه المساندة والدعم المالي للضحايا وعائلاتهم. وعن التدابير التي ستتخذها الحكومة لإعلان المنطقة منطقة منكوبة، وكذا عن الدعم المادي الذي ستخصصه الوزارة للمنطقة من مالية صندوق التنمية القروية وصندوق الكوارث الطبيعية المخصصين لمثل هذه الحالات.

كما طالب وهبي بالكشف عن نتائج التحقيق العاجل الذي فتحته مصالح الوزارة لتحديد المسؤوليات ومتابعة كل من تبت تورطه في هذه الكارثة، وعن الإجراءات الآنية التي ستتخذها الوزارة لمعالجة مشكل عقار بناء ملعب آمن بهذه الجماعة، وعن الإجراءات العامة التي ستتخذها الوزارة لحل المشاكل التي تعيشها العديد من الجماعات لاسيما القروية والنائية منها، على مستوى العقار المخصص للمشاريع الاجتماعية عموما.

كما طلب دعا وهبي إلى عقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب بحضور السيد وزير الداخلية، وذلك لدراسة “أسباب وتداعيات الكارثة الطبيعية والإنسانية التي عاشتها جماعة إيمي نتيارت”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.