الدار البيضاء..لحوم الحمير تثير الفزع ومطالب بمنع الذبيحة السرية

30 أغسطس 2019 - 12:35

يستيقظ سكان العاصمة الإقتصادية، بين الفينة والأخرى، على خبر العثور على رؤوس الحمير في أحياء الدار البيضاء، ما يثير الفزع في نفوس السكان؛ آخرها العثور على رؤوس حمير في حي كاستروا بالحي المحمدي، ما دفع أرباب المطاعم في المدينة، إلى دق ناقوس الخطر، مطالبين السلطات بالتدخل للحد من الذبيحة السرية.

ويقول محمد عبد الفضل، نائب رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، في حديثه مع “اليوم 24″، إنه “يجب مراقبة العربات المجرورة في الدار البيضاء”، لأنها، وبحسبه، “مرتع لجميع السموم، التي تهدد صحة السكان”.

وطالبا المتحدث ذاته “الشرطة الإدارية بالاهتمام أكثر بالعربات المجرورة، خاصة، وأنه من الممكن جدا، أن يبيع أصحابها لحوم الحمير، من دون أي مراقبة تذكر”.

ودعا محمد عبد الفضل، نائب رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، إلى” تفعيل القانون الذي ينص على منع الذبيحة وسط المنازل والمحالات”، مشيرا إلى أنه “يجب منع الذبيحة في المنازل إلا في حالتين، عندما يتبين أن صاحب الذبيحة يحي حفلا للعقيقة أو بمناسبة عيد الاضحى”، مؤكدا أن “الذبيحة في المحلات وفي المنازل تعتبر ذبيحة سرية بكل المقاييس”.

وطالب المتحدث ذاته، “مجلس المدينة بإصدار قرار مستعجل، بمنع الحمير والعربات المجرورة، من المرور في شوارع الدار البيضاء لأنها تخلق نوعا من الفوضى”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.