بريطانيا .. ارتفاع عدد مستخدمي المواد الأفيونية إلى أكثر من 11,5 مليون

11 سبتمبر 2019 - 06:00

I قال مسؤولون بريطانيون في قطاع الصحة، أمس الثلاثاء، إن عددا متزايدا من البريطانيين يتناولون أدوية يمكن إدمانها تشمل الأقراص المنومة والمواد الأفيونية وغيرها من مسكنات الألم، مما يثير مخاوف من حدوث أزمة عقاقير مثل التي تشهدها الولايات المتحدة.

وفي تقرير أعد بتكليف من الحكومة، سجل باحثون في هيئة الصحة العامة في إنجلترا أنه في 2017 و2018 وحدهما، تناول أكثر من 11,5 مليون من البالغين في البلاد، واحدا أو أكثر من العقاقير الخاضعة للمراقبة، وهو رقم يفوق ربع عدد السكان البالغين.

وتشمل هذه الأدوية مضادات للقلق وأقراصا منومة وأدوية لعلاج الصرع ومضادات اكتئاب ومسكنات ألم أفيونية. وخلص تحليل الهيئة إلى أن هناك أدلة تظهر أنه “منذ ما لا يقل عن عشرة أعوام يزداد عدد الأشخاص الذين توصف لهم هذه الأدوية ولفترات أطول عادة”. وأشارت الهيئة إلى أن الكثير من تلك الأدوية يمكن أن يسبب الإدمان، وقد يسبب مشكلات لمن يتناولونها أو يقلعون عن تناولها. كما كشف التقرير ارتفاع معدلات وصف تلك الأدوية للنساء وكبار السن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي