نقطة نظام.. حنث وحيد

22 أكتوبر 2019 - 00:01

لم يتأخر اللاعبون المحليون لكرة القدم في الرد على التصريحات المشينة، وغير المقبولة، لوحيد خاليلوزتيش، الناخب الوطني، والتي تسفههم، إذ تفوقوا على المنتخب الجزائري بثلاثية، وضمنوا لهم موقعا في نهائيات أمم إفريقيا للمحليين 2020.

ولئن كان اللاعبون المحليون ينقصهم التكوين المتقن، ويفتقرون إلى آليات اللعب المنضبط، ويشكل عليهم اللعب في المستويات العليا بعض الأحيان، فإنه كان من واجب الفرنسي وحيد، وهو على رأس المنتخب الوطني الأول، أجيرا لدى جامعة كرة القدم، مقابل مبلغ مالي هو الأول على صعيد المملكة المغربية، أن يكتب تقريرا مفصلا، ويضمنه ما يراه من اختلالات، ويصف العلاج، ويطرح البدائل، لا أن يأتي إلى ندوة صحافية ليقول لنا: «حين نرى لاعبا مثل حكيمي يلعب، نظن أن غيره من لاعبي البطولة يمارسون رياضة أخرى».

نظن، وهذا واجب، أن على وحيد خاليلوزتيش الاعتذار علانية إلى اللاعب المحلي، وإلى من يؤطره، وإلى الجماهير التي تتابعه وتشغف به، وتراه أهلا لأن يحمل القميص الوطني. فما قاله سبة لا تغتفر إلا بسحبها بالاعتذار.

كما نظن أن على فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ومن معه في لجنة المنتخبات وهيئاته، التصرف بما تقتضيه القوانين والأعراف في النازلة، لا الاختباء وراء «ميكروفونات» و«أقلام» و«صفحات فيسبوكية»، وغيرها، عملا بمبدأ «ما شفنا ما رينا».

نحن في الانتظار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رشيد منذ سنتين

اظن بان وحيد لا مكان له بالمنتخب و لن يفعل شيئا ابدا و على لقجع اخد موقف حازم في هذا الشان