جمال السلامي وباتريس يوميل يغادران الإدارة التقنية الوطنية

24 أكتوبر 2019 - 18:40

أعلن روبيرت أوشن، المدير التقني الوطني الجديد، انتهاء مهام كل من جمال السلامي، المدرب السابق لمنتخب أقل من 20 سنة، والفرنسي باتريس بوميل، المدرب السابق للمنتخب الأولمبي، في الإدارة التقنية.

وقال أوشن، خلال الندوة الصحفية التي عقدها عشية اليوم بمقر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالرباط، إنه قد عقد اجتماعا مغلقا مع كل من السلامي وبوميل وأخبرهما بأنه لن يشتغل معهما في الإدارة التقنية الوطنية الجديدة.

وصرح روبيرتس قائلا: ” لدي فلسفة جديدة على رأس الإدارة التقنية، ورؤية جديدة أيضا، هما مدربان رائعان وأنا متأكد بأنهما سيقومان بعمل رائع في المستقبل، لكن لدي الآن رؤية واستراتيجية جديدة، وأرغب في بناءها من جديد”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.