خيرون لـ"اليوم 24": لا يزايد علينا أحد وقرار التحالف مع "البام" اتخذ بتشاور مع لجنة ترأسها "العثماني"

28 أكتوبر 2019 - 22:20

بعد الجدل الذي أثير اليوم الإثنين، عقب الكشف عن التحالف الأول للبام والبيجيدي على مستوى المجالس الجهوية، إثر انتخابات رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة، قال سعيد خيرون، النائب الأول لرئيسة الجهة، إن التحالف مع “البام” تم بتنسيق وتشاور  بين لجنة من الكتابة الجهوية، ولجنة من الأمانة العامة، يترأسها سعد الدين العثماني.

وعبر خيرون في اتصال بـ”اليوم 24″، عن استغرابه من تصريحات لأعضاء من الأمانة العامة للحزب ونائب الكاتب الجهوي، الذين أشاروا فيها إلى أن الموضوع لم يناقش بالأمانة العامة ولا الهيئات المجالية المعنية، وقال خيرون، “لا نقبل أن يزايد علينا أحد في الموضوع، الأمانة العامة هي من منحتنا الضوء الأخضر للتحالف مع الأصالة والمعاصرة، وتوجد معطيات سياسية بني عليها القرار، وهذا اجتهاد الكتابة الجهوية باركته قيادات الحزب مركزيا”. 

وأضاف المتحدث، “الكتابة الجهوية حين اتخاذها لهذا القرار، كانت تعي جيدا آثاره وأبعاده السياسية جهويا ووطنيا”.

وقال خيرون أيضا، “نحن مقتنعون وواعون بمغزى القرار الذي اتخذ، والنقاش الدائر حاليا تم استحضاره أثناء حسم الموضوع مع لجينة الأمانة العامة”.

وكان عبد العزيز أفتاتي، عضو الأمانة العامة للحزب، قال لـ”اليوم 24″، “إن موضوع التحالف مع حزب البؤس، لم يناقش داخل الأمانة العامة للحزب”.

وأضاف، “عموما، كنت أعتقد ولازلت، بأن حزب البؤس، وضعيته هي مزبلة التاريخ وينبغي أن نشتغل ونعمل على ذلك”.

وخرج أيضا عضوي الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عبد الصمد الإدريسي ومحمد أمحجور، بمواقف منددة بالتحالف مع البام بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وكتب أمحجور، “تدبير صغير لأمر كبير”، مضيفا في تدوينة بالفايسبوك، “حينما تتضخم هواجس التدبير التقني، تضمر معطيات السياسة ومتطلبات الوضوح”.

من جهته، كتب عبد الصمد الإدريسي، “في منطق السياسة، تغيير الموقف 180 درجة يقتضي نقاشا سياسيا يجيب على سؤال، ما الذي تغير؟”.

وأضاف عضو أمانة البيجيدي، “البام الذي أفسد العملية السياسة منذ 2007، هو نفسه لم يتغير، فإذا كان اليوم يعيش أزمة انفجار من الداخل، فلا معنى لاعطائه ترياق الحياة”.

وأعلن سعيد خيرون، مرشح حزب العدالة والتنمية، لرئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة، صباح اليوم الإثنين، خلال جلسة انتخاب الرئيس، عن سحب ترشحه لرئاسة الجهة، ليفسح المجال لمرشحة “البام” للفوز بالمنصب بـ”الإجماع”.

وآلت النيابة الأولى للرئيسة، للمستشار الجهوي سعيد خيرون، وكان منصب النيابة الخامسة للكاتب الجهوي للعدالة والتنمية، المستشار نبيل الشليح.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.