السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية

15 نوفمبر 2019 - 12:20

وسط توسع قاعدة المغاربة المصابين بداء السكري، الذين أصبح عددهم مليوني ونصف مواطن، بدأت وزارة الصحة العمل على مخطط جديد لتعويض مصاريف الخدمات الوقائية لفائدة مرضى السكري.

ل مخطط عمل جديد لتعويض مصاريف الخدمات الوقائية لفائدة المصابين بداء السكري محور دراسة مشتركة بين وزارة الصحة والوكالة الوطنية للتأمين الصحي، وذلك حسبما أعلنت، أمس الخميس بالرباط، مسؤولة بالوكالة.

وقالت  ليلى ابن مخلوف، ممثلة الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، خلال يوم دراسي حول داء السكري أس الخميس بالرباط، إن الوكالة بصدد الاشتغال بشراكة مع وزارة الصحة على مخطط عمل جديد بهدف تعويض مصاريف الخدمات الوقائية لفائدة الأشخاص المصابين بمرض السكري، مضيفة أن هذا المخطط يندرج في إطار “منظور استراتيجية رابح-رابح بين المريض والوكالة الوطنية للتأمين الصحي ووزارة الصحة”.

وفي نفس السياق، أبرزت ابن مخلوف أن الوكالة الوطنية للتأمين الصحي تعمل من أجل “وضع وسائل وآليات جديدة للحفاظ على التوازن بين النفقات والمداخيل”، وذلك من أجل مواصلة تأمين تكفل صحي فعال ومستدام للأشخاص المصابين بمرض السكري، مشيرة إلى أن “3 بالمائة من المؤمنين المستفيدين من التغطية الصحية الإجبارية يستهلكون حوالي 50 بالمائة من النفقات” وأن “30 بالمائة من النفقات توجه للأدوية”.

وكشفت وزارة الصحة، أمس الخميس،  أن ما يناهز 2.5 مليون مغربي مصابون بداء السكري، نصفهم يجهلون إصابتهم بهذا الداء، مضيفة أنها تتكفل بحوالي 882 ألف مريض مصاب بالسكري في مؤسسات الرعاية الأولية.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.