تسريب معطيات شخصية للصحافيين.. عبيابة: هذه شائعات

22 نوفمبر 2019 - 09:20

وسط حديث عن تسريب معطيات شخصية من الملفات الموضوعة لطلب بطاقة الصحافي المهني، ورمي المجلس الوطني للصحافة بكرة المسؤولية في ملعب وزارة الثقافة والاتصال، بسبب عدم تسلمه لملفات طلب بطاقة الصحافة لسنة 2019، التي لا زالت عند الوزارة، خرج الوزير الحسن عبيابة للتوضيح.

وقال عبيابة في حديثه، أمس الخميس، خلال الندوة الأسبوعية، التي تعقب المجلس الحكومي، إن ما نشر عن تسرب معطيات شخصية لصحافيين هي “شائعات”، موضحا أن عهده لا توجد فيه أي تسريبات، والشائعات لا تستدعي تدخلا من الوزارة.

وفي الوقت الذي حمل المجلس الوطني للصحافة وزارة عبيابة مسؤولية ملفات الصحافيين، وقال إنه لا يتوفر على ملفات طلب بطاقة الصحافة لسنة 2019، التي مازالت لدى قطاع الاتصال، رغم أن المجلس سبق له أن وجه رسالة إلى الوزيرين محمد الأعرج، والحسن عبيابة، قال هذا الأخير، اليوم، إنه اتصل بالمجلس الوطني للصحافة، واتفق معه على تسليمه جميع ملفات الصحافيين، في وقت قريب.

وكانت أنباء قد راجت بين صحافيين حول تداول ملفات تضم معطياتهم الشخصية وتفاصيل أجورهم في أحد المحلات في مدينة الدارالبيضاء، ما استنفر المجلس الوطني للصحافة، الذي سارع إلى التوضيح، وتحميل قطاع الاتصال المسؤولية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.