كارول سماحة تخوض حربا ضد مسؤول إسرائيلي

29 نوفمبر 2019 - 11:50

تخوض الفنانة اللبنانية، كارول سماحة، “حربا” على “تويتر” ضد عفير جنلدمان، المتحدث باسم رئيس وزراء المحتل الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

و اندلعت المشادات بين كارول سماحة، وجنلدمان، بسبب كتاب “بروتوكولات حكماء صهيون”، حيث نشرت على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو تتحدث فيه الفنانة اللبنانية، ماجدة الرومي، عن “البروتوكولات”، التي نشرت لأول مرة في الامبراطورية الروسية عام 1903.

وتقول الرومي في الفيديو إن “الصهيونية العالمية” تخطط لتفتيت الدول العربية، وتشكيل حكومة واحدة للكون بكامله، فوافقتها سماحة الرأي عبر تعليقها بالقول: “كلام كثير صحيح” .

المتحدث باسم نتنياهو للإعلام العربي رد على سماحة، والرومي عبر “تويتر” واصفا تصريحاتهما بـ”عنصرية وفاشية بامتياز”، مشيرا إلى أن “البروتوكولات” كانت أحد أركان العقيدة النازية، و”من يدعمها يدعم النازيين”.

سماحة عقبت على كلام جنلدمان بالقول: “الناطق الرسمي للمدعو نتنياهو يعطينا دروسا في الإنسانية، والأخلاق! ماذا عن عنصريتكم، والتفرقة بين يهود الغرب، والشرق، أو ضد اليهود القادمين من إثيوبيا؟ أو جرائمكم بحق العرب الفلسطينيين، وأطفال غزة، واحتلال أراضي الغير، وضمها، كما في الجولان والقدس، ضد كل الأعراف والقوانين الدولية!”.

كلام سماحة اعتبره المسؤول الإسرائيلي تهربا من مسؤوليتها عن دعم الإيمان بـ”البروتوكولات”، معتبرا أنها “كشفت عن عنصريتها أمام أعين العالم كله”.

وتواصل الأخذ والرد بين الطرفين، وهذه المرة كتبت سماحة: “قتل ستة ملايين يهودي لا يعطيكم الحق في احتلال أراضي الغير وسفك دماء أطفال فلسطين”.

 

وعاود جنلدمان الرد، إذ ادعى أن الأراضي الفلسطينية هي أراضي الإسرائيليين والكتب السماوية منها حتى القرآن، تزكي هذا الطرح، حسب رأيه، مضيفا أن الإسرائيليين يوفرون الحماية للفلسطينيين، في حين أنهم يفتخرون بقتل أولادهم، ثم سألها عن وضع الفلسطينيين في لبنان.

 

يذكر أن الفنانة اللبنانية، إليسا، كانت قد تعرضت لاستفزاز من طرف المتحدث الرسمي باسم جيش المحتل الإسرائيلي، إذ قامت بحظر حسابه، ووصفته بالمحتل الوقح.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.