فضيحة "باب دارنا".. المتهم الرئيسي كان ينصب على ضحاياه بكل جرأة ومحامي هؤلاء: "أين هم المراقبون؟"

15 ديسمبر 2019 - 21:40

كشف محامي ضحايا مجموعة “باب دارنا” العقارية عن معطيات مثيرة، تتعلق بأكبر قضية نصب في تاريخ العقار في المغرب، والتي راح ضحيتها 800 ضحية إلى حد الآن.

وشدد مراد العجوطي، محامي الضحايا، في حديثه مع “اليوم 24″، على أن محمد الوردي، الرئيس المؤسس لمجموعة “باب دارنا” العقارية، كان ينصب على ضحاياه بكل ثقة، إذ استطاع أن يقنعهم بشراء أراض، وعقارات وهمية.

وعبر المحامي مراد العجوطي عن استغرابه من تفاصيل هذه القضية، متسائلا: “أين هم المراقبون؟، لاسيما أن الوردي كان يروج لاستثمارات وهمية، من دون أي أراض، أو تصاريح.

وأضاف المتحدث ذاته أن المتهم الرئيسي كان يروج لاستثماراته الوهمية، عبر قنوات تلفزية، بكل ثقة، وجرأة.

إلى ذلك، لاتزال قضية المجموعة العقارية “باب دارنا”، المثيرة، في طور التحقيق، إذ من المرتقب أن تتسع قائمة المعتقلين، في الأيام المقبلة، بعدما بلغت 6 متهمين.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن المديرة المالية (أ.أ ) “لباب دارنا” ألقي عليها القبض، الأسبوع الماضي، وكانت لائحة الاعتقالات قد شملت، قبل أسابيع، محاسب الشركة “باب دارنا”، وهو من جنسية غينية، فضلا عن المدير التجاري(ه.ع)، والموثق (م.م )، والمسؤول التجاري (ع.ف )، من دون أن ننسى اعتقال المتهم الرئيسي محمد الوردي، في الشهر الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي