الإمارات توقف العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم" في مراكش

17 ديسمبر 2019 - 12:00

ألقت شرطة دبي القبض على رئيس منظمة “ملائكة الموت” الإجرامية، والعقل المدبر لجريمة القتل في مقهى “لاكريم” في مراكش، والذي يعد من بين 16 مغربيا في “النشرة الحمراء” من طرف “الأنتربول” الدولية.

وأوضحت القيادة العامة لشرطة دبي، أمس الاثنين، أن المتهم يدعى رضوان تاجي، ويبلغ من العمر 41 سنة، ويعد أحد أخطر العناصر الإجرامية المطلوبة عالميا، والمدرجة على قوائم “الأنتربول”، ووصفته السلطات الهولندية بأنه “المجرم الأخطر”، نظرا إلى ما نسب إليه من ادعاءات.

وأشارت القيادة العامة لشرطة دبي إلى أن “تاجي” صدرت في حقه مذكرات قبض دولية، في العام الماضي، بتهمة الانتماء إلى منظمات إجرامية خطيرة، حيث دخل إلى أراضي دولة الإمارات، منتحلا هوية شخص آخر، وكان يقيم في إحدى الفيلات السكنية بإمارة دبي، مؤكدة أن القبض على المجرم الخطير جاء بفضل التعاون المثمر مع الشرطة الهولندية، والإنتربول.

وأوضح المصدر ذاته أن المشتبه فيه دخل دولة الإمارات، قادماً إليها من هولندا،  عبر مطار دبي، مستخدما وثائق رسمية بهوية غير هويته، قبل التعميم عليه من قبل السلطات المعنية في دولته.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المشتبه فيه أقام في إحدى المناطق السكنية في دبي، دون ممارسة أي نشاط إجرامي، وكان يستعين بمساعدين من عدة جنسيات مختلفة لتسيير أموره، واحتياجاته الحياتية اليومية.

وكانت قضية مقهى “لاكريم”، الموجودة في مدينة مراكش، قد أثارت الرأي العام، قبل سنتين، إذ كان ملثمون قد أطلقوا عليها النار، مخلفين استنفارا أمنيا في عدد من المدن، ما أسفر عنه توقيف المواطنين الهولنديين المتهمين بالتنفيذ المادي للجريمة “إدوين. م”، البالغ من العمر 26 سنة، و“شارديون. س”، ذي 31 سنة من عمره، والمحكوم عليهما ابتدائيا بالإعدام، بالإضافة إلى “مصطفى.ف”، صاحب المقهى، البالغ من العمر 44 سنة، والمدان ابتدائيا بـ15 سنة سجنا نافذا، وابن عمه “محمد. ف”، البالغ من العمر 31 سنة)، والمدان بثماني سنوات نافذة، و“الصديق.ر”، ذي 33 سنة من عمره، والمدان بعشرين سنة سجنا نافذا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي