نقطة نظام.. بنموسى يسجّل

18 ديسمبر 2019 - 00:01

بعيدا عن الجدل والسجالات التي يمكن أن يثيرها اشتغال اللجنة الاستشارية المكلفة بإعداد تصوّر جديد للنموذج التنموي المناسب للمغرب، وهي النقاشات الصحية التي لا تعدم مشروعية، ينبغي أيضا تسجيل النقط الإيجابية التي تحقّقها هذه المبادرة، في انتظار التعرّف على برنامج عملها ومنهجيتها، وصولا إلى مخرجاتها.

فبعد الخطوة التواصلية المحمودة التي قام بها بنموسى قبل عشرة أيام، حين استضاف عددا من الصحافيين في بيته على مدى أكثر من 4 ساعات؛ كانت الخلية التواصلية أول ما أحدثته اللجنة وهي بصدد مأسسة عملها. فقد عيّنت اللجنة زميلين صحافيين يحظيان بالكفاءة المهنية وثقة زملائهما لتولي تدبير الجانب التواصلي في عمل هذه اللجنة.

كل من الإعلامي عبد لله الترابي، معد ومنشط برنامج «حديث مع الصحافة» الذي تبثه القناة الثانية، وعائشة أقلعي، مديرة النشر السابقة لأسبوعية «تيل كيل»، باتا يتوليان مهمة الربط بين اللجنة والصحافة، وهي المهمة التي باشراها فور انعقاد أول لقاء بين أعضاء اللجنة، والذي جرى يوم أمس بمقر أكاديمية المملكة.

هذا الانفتاح الإيجابي على الإعلاميين يبقى في حاجة إلى تكريس من خلال ما ستسفر عنه أشغال اللجنة. فرغم أن تركيبة أعضائها لم تشمل أي «ممثل» لقبيلة الإعلاميين، فإن الصحافة وما تواجهه من تحديات تكنولوجية واقتصادية، بعضها محلي والبعض الآخر عالمي، فضلا عن المشاكل المرتبطة بـ«الخصوصية»، من قبيل محاولات الضبط والتقييد، تنتظر مقترحات لنموذج تنموي جديد في قطاع الصحافة.

وفي الانتظار، يواصل شكيب بنموسى تسجيل النقاط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي