لقاحات مكاوي تعود إلى الواجهة

18 ديسمبر 2019 - 07:30

شهدت دورة اللجنة المركزية لحزب الاستقلال، والتي خصصت لقطاع الصحة، السبت الماضي، جدلا حول مسؤولية الحزب عن تردي قطاع الصحة في المغرب، خاصة خلال الفترة التي تولى خلالها رحال المكاوي، البرلماني الحالي وعضو اللجنة التنفيذية، مسؤولية الكاتب العام للوزارة في عهد ياسمينة بادو.

وتساءل بعض المتدخلين خلال النقاش الداخلي عن اختلالات صفقة اللقاحات التي تورط فيها مكاوي، رغم أن تخصصه بعيد عن قطاع الصحة، ودعوا إلى تقييم ذلك.

وكان نزار بركة، الأمين العام، قدم عرضا في افتتاح الدورة حول تصور الحزب للنهوض بقطاع الصحة، منتقدا سياسة الحكومة، علما أن ياسمينة بادو غابت عن اجتماعات حزب الاستقلال منذ صعود بركة إلى قيادة الحزب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي