القسم الثاني.. استمرار تعثر أندية المقدمة والسوالم يتسلق المراكز في صمت

22 ديسمبر 2019 - 13:02

تميزت مباريات الأسبوع الثالث عشر من القسم الثاني للبطولة الاحترافية، التي جرت، أمس السبت، بتعثر أندية مقدمة الترتيب، في المقابل زكت النتائج الإيجابية لشباب السوالم، الذي يتسلق المراكز في صمت.

وتعادل المتصدر الراسينغ البيضاوي مع مضيفه النادي القنيطري بهدف في كل شبكة، ليحافظ على صدارته برصيد 24 نقطة، بينما يأتي “الكاك” ثامنا بمجموع 16 نقطة.

وعاد الوصيف الاتحاد الزموري للخميسات بالتعادل الإيجابي هدف لمثله من أرض مضيفه الوداد الفاسي، ليضيف كل فريق نقطة إلى رصيده، إذ بات الاتحاد يمتلك 21 نقطة، متقدما بفارق نقطتين عن “الواف” خامس الترتيب.

وخلصت قمة شباب المحمدية وضيفه المغرب الفاسي إلى التعادل دون أهداف، ليستمر الشباب ثالثا بـ20 نقطة، في حين يحتل “الماص” برصيد 18 نقطة المركز السادس.

ويعتبر الشباب السالمي أكبر مستفيد من هذه الجولة، بعدما تفوق على ضيفه شباب بنجرير بهدف دون رد، وهو ما مكنه من الارتقاء للرتبة الرابعة بـ20 نقطة مع مباراة ناقصة، بينما تجمد رصيد الضيوف عند النقطة 16 في المركز العاشر.

وقلب جمعية سلا تأخره بهدف إلى فوز بثلاثة أهداف لواحد على مضيفه شباب الريف الحسيمي، ليرتقي الفريق بذلك إلى المركز السابع بمجموع 17 نقطة، في حين تراجع الشباب إلى الرتبة الأخيرة بـ10 نقاط.

وتغلب وداد تمارة بهدفين مقابل هدف واحد على ضيفه شباب أطلس خنيفرة، فوز مكن الوداد من رفع رصيده للنقطة 12 في المركز الرابع عشر، في المقابل تجمدت نقاط الفريق الزياني عند 16 نقطة في الرتبة التاسعة.

وفي أكبر مفاجآت الدورة، خسر الاتحاد البيضاوي بميدانه أمام ضيفه اتحاد سيدي قاسم بهدف دون رد، ليتراجع “الطاس” إلى المركز الحادي عشر بـ15 نقطة مع مباراة ناقصة، في حين رفع الضيف رصيده للنقطة 10 في الرتبة قبل الأخيرة.

ونجح الكوكب المراكشي في تحقيق الفوز على ضيفه أولمبيك الدشيرة بهدف نظيف، رافعا رصيده لـ15 نقطة في المركز الثالث عشر، متخلفا بفارق الأهداف عن الأولمبيك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي