10 سنوات لأسرة بأصيلا اختطفت قاصرا مقيمة بهولاندا جمعتها علاقة مع الابن

23 ديسمبر 2019 - 09:41

بتت غرفة الجنايات الابتدائية في استئنافية طنجة، في ملف أسرة مكونة من 3 أفراد، ووزعت عليهم 10 سنوات سجنا نافذا، على خلفية التغرير بقاصر وهتك عرضها، والمشاركة في الاختطاف والاحتجاز والتهديد، شهر غشت الماضي، بمدينة أصيلة.

وأدانت المحكمة المتهم الرئيسي”ح.ب” بـ6 سنوات سجنا نافذا، فيما وزعت 4 سنوات حبسا نافذا على والدته “ل.ط” و أخته “أ.ب”، حيث نطقت المحكمة بالحكم الخميس الماضي.

وتعود فصول هذه القضية إلى ماي الماضي، حينما تعرفت القاصر التي تقطن بالديار الهولاندية، على المتهم “ح.ب” البالغ من العمر 20 عاما، بمدينة أصيلة، وتبادلا الحسابات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، ليقوم المتهم ببعث رسائل إعجاب لها، طالبا الارتباط بها، حيث وافقته على ذلك، ورافقته إلى منزل أسرته لقضاء ليلة معه، قبل أن تعود إلى هولاندا.

عادت الفتاة القاصر إلى مدينة أصيلة، شهر غشت الماضي، حيث أرسل لها المتهم رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي، لكنها رفضت لقائه بعدما اكتشفت أنه بائع لـ”الفول السوداني”.

وبعد محاولات عديدة من قبل المتهم، اقتنعت القاصر بلقائه حيث استدرجها إلى غرفة بسطح منزل أسرته، بعلم من والدته وأخته، وقضت معه أياما هناك، قبل أن يكتشف والدها أمر ابنته عند عودته إلى أصيلة، حيث قام بتقديم شكاية إلى مفوضية الشرطة القضائية ضد المتهم ووالدته وأخته.

خافت الأم وابنتها من افتضاح أمرهما، ليقوما بنقل القاصر إلى بيت جارتهما، وتركاها رفقة ابنها، وأقفلا عليهما الباب الحديدي من الخارج، قبل أن تباغثهم الشرطة وتقوم بتوقيف أفراد الأسرة الثلاثة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي