تشميع أحد المنازل في الدارالبيضاء.. حقوقيون يحتجون أمام محكمة عين السبع

24 ديسمبر 2019 - 21:20

على إثر تشميع أحد المنازل في الدارالبيضاء، منذ قرابة سنة؛ نظمت “لجنة مناهضة تشميع البيوت في الدارالبيضاء”، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية في عين السبع، حضرها عدد من النشطاء الحقوقيين، والفاعلين السياسيين.

وأوضحت اللجنة المذكورة أن السلطات شمعت بيتا في الدارالبيضاء من دون أي سند قانوني، منذ قرابة سنة، لانتماء أصحابه إلى جماعة العدل والإحسان، وأضافت أن الملف معروض على أنظار القضاء، بعد طعنهم في “الحكم الابتدائي”، الصادر غيابيا في حقهم؛ والقاضي بالحكم على كل واحد منهم بأداء غرامة مالية قدرها 100.000 درهم، وهدم البناء المخالف.

وقضت المحكمة الابتدائية في عين السبع، اليوم، بتأجيل ملف البيت المشمع إلى جلسة 7 يناير 2020 ، قصد ضم وثائق دعوى الإلغاء، الرائجة أمام المحكمة الإدارية إلى الملف الجنحي، موضوع مخالفة البناء، المتابع من أجلها أصحاب المنزل.

واعتبر مؤسسو اللجنة أن إجراء تشميع البيوت يؤشر على “خرق سافر للقانون، وشطط في استعمال السلطة، وانتهاك لحرمة ممتلكات للمواطنين، تحت ذرائع واهية، فقط، لأنهم أعضاء في جماعة العدل والإحسان”.

يذكر أن تأسيس “لجنة مناهضة تشميع البيوت في الدارالبيضاء” جاء على خلفية لجوء السلطات إلى تشميع العديد من بيوت أعضاء في العدل والإحسان.

واعتبر مؤسسو اللجنة ذاتها أن تشميع البيوت إجراء يؤشر على “خرق سافر للقانون، وشطط في استعمال السلطة، وانتهاك لحرمة ممتلكات للمواطنين، تحت ذرائع واهية، فقط، لأنهم أعضاء في جماعة العدل والإحسان”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي