القنيطرة من دون حافلات.. سياسيون وحقوقيون يراسلون وزارة الداخلية

25 ديسمبر 2019 - 11:20

تزامنا مع معاناة سكان مدينة القنيطرة من حافلات النقل العمومي؛ اتهم حزب النهج الديمقراطي الشركة، المكلفة بالنقل الحضري في مدينة القنيطرة “بتهريب” عشرات الحافلات خارج مدينة القنيطرة، على مرأى ومسمع من الجميع، تحت حماية من سماهم بـ”البلطجية، وذوي السوابق، وبطرق هوليودية لا تراعي القانون، ولم تحترم بنود عقد التدبير المفوض”.

وقال النهج الديمقراطي، فرع القنيطرة، في رسالة وجهها إلى وزير الداخلية، إن “الشركة المستفيدة من ريع التدبير المفوض خالفت العقد، من حيث عدد الحافلات ووضعيتها الكارثية، إضافة إلى تلاعبها بمسارات الخطوط”.

وقال الحزب المذكور “إن المفاوضات مع الشركة وصلت إلى الباب المسدود منذ عدة شهور، وأنها كانت فقط فرصة لربح الوقت تم منحها للشركة، بذريعة تعديل عقد التفاوض، ثلاث مرات، بقصد تجويد الخدمات، وهو ما لم يحصل أبدا”.

وشدد على أن هذه المفاوضات ” أتاحت للشركة مزيدا من الوقت لإهانة المواطنين، وكشف عدم مهنية، وتورط الجهات، التي يفترض فيها أن تتابع تنفيذ بنود العقد في فك الخناق، الذي وضعه المواطنون حول الشركة”.

وفي السياق ذاته، حملت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان “المسؤولية الكاملة للمجلس الحضري ووزارة الداخلية”، بعد أن تركا، بحسبها، “المواطن القنيطري في مواجهة جبروت شركة، لا تشرف الدولة المغربية، بحافلات مهترئة لا تتوفر على الحد الأدنى من معايير السلامة، والوقاية، والجودة”.

وأكدت الرابطة ذاتها “وضعها شكاية لدى رئاسة النيابة العامة بالعديد من المسؤولين عن النقل الحضري في القنيطرة”.

يذكر أن مدينة القنيطرة تعاني منذ مدة أزمة على مستوى النقل الحضري، بعدما تم فسخ العقد مع الشركة المفوض لها تدبير النقل الحضري في المدينة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي