يقف 12 ساعة يوميًا..مصرع رجل أمن خاص بالمحطة الحرارية لآسفي في ظروف غامضة

01 يناير 2020 - 09:20

تُوفي رجل أمن خاص يعمل بالمحطة الحرارية لآسفي، أمس الثلاثاء، بعدمَا سقطا مغمى عليه خلال فترة مناوبته داخل المحطة الحرارية، والتي تُلزمه بالوقوف لحوالي 12 ساعة بشكل مستمر.

وقال مصدر لـ”اليوم 24″ إنّ الضحية من مواليد 1970 وينحدر من منطقة “أولاد سلمان” حيث يوجد المشروع، وسقط مغمى عليه، وحاول زملاءه إسعافه والاتصال بالنجدة غير أنّ إدارة المحطة الحرارية استجابت متأخرة لإنقاد الضحية.

ونقل الهالك مباشرة لمستودع الأموات بمدينة آسفي، كما أمرت النيابة العامة بفتح بحث في ملابسات وفاته وإخضاعه للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة.

وارتباطا بالموضوع، يُعاني العمال بالمحطة الحرارية لآسفي من ظروف مزرية في العمل وساعات طويلة، خصوصا منهم “حراس الأمن الخاص” وكانت ورش المحطة الحرارية لآسفي، خلال فترة إنجازه شهدت وفاة أزيد من 09 عمال جراء حوادث متفرقة، أبرزها سقوط 6 منهم من علو 200 مترًا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.