"البوليساريو" تضع شروطها لاستئناف عملية السلام وتطلب "مفاوضات مباشرة" مع المغرب

02 يناير 2020 - 10:20

وجهت جبهة “البوليساريو” الانفصالية، رسالة جديدة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، تضع فيها خمسة شروط لاستمرار المشاركة في المسار الأممي لتسوية قضية الصحراء المغربية.

ودعت الحبهة، في الرسالة التي وقعها زعيمها ابراهيم غالي، بمفاوضات مباشرة مع المغرب بقرار من الأمم المتحدة، في الوفت الذي يتشبث المغرب بالمائدة المستديرة رباعية الأطراف، والتي يجلس فيها إلى جانب كل من الجزائر وموريتانيا إضافة لجبهة “البوليساريو” الانفصالية.

وطالبت الجبهة الانفصالية، الأمين العام للأمم المتحدة، بتعيين سريع لمبعوث شخصي جديد له للمنطقة، يخلف المبعوث السابق المستقيل، هورست كولر، مهددة بعدم الانخراط في أي عملية سلام لا تحترم هذه الشروط التي وضعتها.

واشتكت الجبهة الانفصالية لغوتيريس من افتتاح قنصلية جمهورية القمر في مدينة العيون بالصحراء المغربية، وهو الافتتاح الذي تم قبل أسبوع.

وكانت جبهة “البوليساريو” الانفصالية قد نظمت الأسبوع الماضي مؤتمرها الخامس عشر في منطقة تيفاريتي، وهي المنطقة التابعة للمنطقة العازلة من الصحراء المغربية المشمولة باتفاق وقف إطلاق النار، في خطوة استفزت المغرب وتفاعل معها بتوجيه رسالة غاضبة للأمم المتحدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.