خمسيني اغتصب ما يقارب 20 قاصرا..حقوقية: بعض الأسر تريد النازل لـ"البيدوفلي" مقابل المال...كيبيعوا بناتهم!

03 يناير 2020 - 18:43

على خلفية اغتصاب خمسيني لما يقارب 20 قاصرا ينتمين إلى أحياء مختلفة، مثل ليساسفة 2، وليساسفة 3، فضلا عن منطقة العليا؛ كشفت خديجة عماري، رئيسة “جمعية الشباب الوطني للتضامن”، اليوم الجمعة، أن عددا من الآباء والأمهات الضحايا، يهددون بالتنازل لصالح المتهم.

وعبرت رئيسة “جمعية الشباب الوطني للتضامن” التي فجرت القضية، خلال الأسابيع الماضية، عن صدمتها من بعض الآباء، الذين يهددون بالتنازل لصالح المتهم من أجل الحصول على المال، قائلة: “كيبيعوا بناتهم”.

وأكدت المتحدثة ذاتها، أن “الأسر لم تتنازل بعد بشكل رسمي لكنها تهدد بذلك، رغبة في حصولها على المال”.

وأوضحت خديجة عماري أن “المتهم كان يستعين بتلميذة قاصر لاستدراج ضحاياه بسهولة، ومن دون إثارة الشكوك“.

وكانت منطقة الحي الحسني في الدارالبيضاء قد اهتزت، قبل أشهر، على وقع جرائم اغتصاب بشعة من طرف وحش بشري، استغل جنسيا عشرات الفتيات القاصرات، ينتمين إلى أحياء مختلفة مثل ليساسفة 2، وليساسفة 3، فضلا عن منطقة العليا.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المتهم استغل جنسيا فتيات صغيرات، يدرسن في مؤسسات تعليمية مختلفة، عبر إدراجهن، واغتصابهن، في منطقة خالية من السكان، سواء ضواحي ليساسفة2، أو نواحي قنطرة في الطريق المؤدية إلى مدينة الجديدة.

ويشار إلى أنه، من المرتقب أن تعقد محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، الثلاثاء المقبل، الجلسة الثانية في هذه القضية التي أثارت جدلا وسط سكان مدينة الدار البيضاء.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.