حاقي: «البام» يتآكل.. ولكن لم ينته بعد

05 يناير 2020 - 22:00

يعود الباحث في العلوم السياسية أحمد حاقي، ليؤكد أنّ حزب الأصالة والمعاصرة من المتوقع أن يستمر في التآكل لكنه لن يختفي من الساحة، وأرجحَ الباحث ذلك إلى “اللعبة السياسية القائمة” والتي قال إنها مستمرة، لأنّ “البام” بات جزءا من الهندسة الحزبية للعهد الجديد، كما أنه كون شبكة من العلاقات والمنافع المغرية.

ويفسر محمد مصباح أنّ الخلافات والانقسامات الحالية وسط الحزب توجد بين خيارين عسيرين، أولهمَا حلو، وثانيهما مر، ويتعلق الخيار الأول بإمكانية فرز حزب جديد يلعب خارج قواعد “السلطة” ويتميز بنقاشات وخلافات ديمقراطية، عكس الحالية، والتي يراها الباحث السياسي تنم فقط عن الاندفاع نحو القيادة والسباق على الزعامة، وهي بالأساس “صراعات لا تتعدى أنّ تكون شخصية”؛ ثانيا، أنّ تتخلى “دائرة السلطة على هذا الحزب” فيتحوَّل بشكل نهائي إلى مجرد “حزب إداري”، ونتيجة لذلك، سيفقد مزيدً من أدوات “التمكن” وقواعد “السيطرة” والكثير من “الموارد”.

وتابع المتحدث ذاته موضحًا: “كانت حركة لكل الديموقراطيين” وسط حزب الأصالة والمعاصرة “الخلاص” للحزب، وهي سبب بداية النمو، ثم قتله إكلينيكيًا، معتبرًا أن البام كان وليد ظروف معينة أملتها توازنات جديدة في المشهد الحزبي، بل أعيد صياغته بخلق ظروف مناسبة لاكتساح انتخابي في المجال القروي ينافس القاعدة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية في المدن، لكن أربكت حركة 20 فبراير هذا الترتيب وأنهت الوصفة السياسية لإعادة هيكلة الساحة الحزبية.

ومن جهة أخرى، ذكر السحيمي أنّ “البام” أصبحَ حزبا سهل المعاشرة السياسية، وخصوصا بخروج القيادات “الريفية” التي كانت تتحكم في الحزب المتمثلة في إلياس العماري ومجموعته، وبنشماش يمثل آخر مخلفات هذا التيار، وبنشماش بقي له شهر واحد من صلاحيته لنَ يبقى في الأمانة العامة للحزب تنفيذا لهذا التطبيع، وذكر أنّ مركز ثقل البام سيتحوَّل من منطقة الريف بشكل عام إلى جهتي مراكش وسوس، في عملية شاملة لإعادة التوازن، وفي مقابل كل ذلك، ليسَ لدى حزب أخنوش أيّ يد على هذه المناطق، وتابع السحيمي قائلا: “حاليًا يجري التطبيع مع “البجيدي” للحد من تأثير حزب التجمع الوطني للأحرار، بغاية تحجيم دور حزب الأحرار وحلفائه وكذلك تحجيم قدرته على التفاوض، بحيث كانَ أخنوش ممثلا لبقية الأحزاب إبان التشكيل الحكومي الفارط. وهذا يُناسب الجميع، إذ أنّ البام سيُشارك في الحكومة والبجيدي سيتقي شر أخنوش”

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.