شهران حبسا نافذا لشابة صفعت جمركيا في باب سبتة عقب تعنيف والدها "المقعد"

07 يناير 2020 - 14:00

أصدرت المحكمة الابتدائية في تطوان، أمس الاثنين، حكما بالحبس شهرين نافذين، وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وتعويضا قدره 1000 درهم للمطالب بالحق المدني، في حق الشابة، التي صفعت جمركيا في المعبر الحدودي باب سبتة، حيث أوقف والدها المقعد، في شهر نونبر من العام الماضي، حينما كان بصدد تهريب كمية من القماش.

كما قضت المحكمة بأداء المتهة “اف” لفائدة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة غرامة نافذة، قدرها 18.860 درهما، ومصادرة بضاعة والدها، المحجوزة، لفائدة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة.

وتوبعت المتهمة بإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، والعنف في حقهم، ومحاولة استيراد بضاعة أجنبية بدون ترخيص، والاعتراض على ممارسة مهام إدارة الجمارك.

وكان نشطاء قد تداولوا، في شهر نونبر من السنة الماضية، على مواقع التواصل الاجتماعي، شريط فيديو، ظهرت فيه الشابة، وهي تصفع جمركيا، مستنكرة الطريقة التي أوقف بها والدها المقعد على كرسي متحرك، بعدما كان يحاول تهريب كمية من القماش عبر المعبر الحدودي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.