أسبوع بعد قبولها.. النيابة العامة تحول الشكاية ضد "ولد الكرية" إلى فاس

13 يناير 2020 - 12:40

بعد أسبوع من قبول النيابة العامة بمكناس، لشكاية ضد يوسف محيوت، الملقب بـ”ولد الكرية”، على خلفية أغنيته “عاش الشعب”، بحجة أن الأغنية تتضمن السب، والقذف، وازدراء الأديان، كشفت مصادر عن مستجدات في الموضوع.

وأوضح مقدمو الشكاية لـ”اليوم 24″ أن النيابة العامة حولت الشكاية من مكناس إلى فاس، حيث يقطن المغني يوسف محيوت، في أفق فتح تحقيق في الموضوع.

والشكاية، التي قدمتها “جمعية شباب البيعة لمغرب الغد” بمكناس، ويتوفر “اليوم 24” على نسخة منها، جاء فيها أن أغنية “عاش الشعب” تحمل في طياتها “كلمات سب، وشتم في شخص صاحب الجلالة محمد السادس، ناعتين سموه بكلمات قدحية، وكلمات تحضر على ازدراء الأديان والإشارة إلى المستشار الملكي أزولاي بديانته”.

وعبرت الجمعية المشتكية عن رغبتها في رفع دعوى قضائية ضد “ولد الكرية”، بالنظر لما تضمنته أغنيته من “إساءة للمغاربة، وتحقير المستمعين، والمشاهدين، وخلخلة اللحمة الاجتماعية، والتحريض على الفساد الأخلاقي، وتناول المخدرات، وكل السلوكات اللقيطة”، مطالبة بفتح بحث مستعجل في موضوع الشكاية الحالية بالاستماع إلى المشتكى به، والاطلاع على قرص أرفق بالشكاية، يتضمن كليب أغنية “عاش الشعب”، محط الجدل.

واعتبرت الجمعية في ذات الشكاية أن أغنية “ولد الكرية” كانت سببا مباشرا في اعتقال أحد الشباب، الذي تناقل الكلمات على حائطه في “فيسبوك”، وحوكم بثلاث سنوات حبسا، في إشارة إلى التلميذ أيوب محفوظ، الذي صدر في حقه حكم في 17 من شهر دجنبر الماضي.

يشار إلى أن شكاية مماثلة كانت قد وجهتها جمعية من الشمال، قبل أيام، حول فيديو للمدون، المعروف بـ”مول الكاسكيطة”، تسببت في فتح تحقيق معه واعتقاله، وحوكم على إثرها، وأدين بأربع سنوات حبسا نافذا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.