لجنة بنموسى تلتقي الطلاب في الجديدة واتهامات لها باستدعاء المشاركين سرا دون تحديد معايير انتقائهم

19 يناير 2020 - 10:45

وسط استمرار جولات حوارها مع مختلف الفاعلين خلف لقاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، أمس السبت، مع طلبة جامعة الجديدة، جدلا واسعا، وسط اتهامات للجنة باستدعاء “سري” للطلبة دون تحديد معايير انتقائهم للمشاركة في هذا اللقاء.

وفي ذات السياق، قال حمزة إدام، رئيس منظمة التجديد الطلابي، في تدوينة له، نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “إن لجنة النموذج التنموي تستدعي سرا ودون إعلان معايير واضحة بعض الطلبة لتسوق أنها منفتحة على الفئة الجامعية، وتنصت لهمومها”.

واعتبر مسؤول الذراع الطلابي لحركة التوحيد والإصلاح أن مشهد استماع أعضاء اللجنة للطلبة، أمس، “يذكر بما كان يفعله بعض أصحاب القرار، الذين كانوا يستدعون بعض الصحافيين، أو الناشطين المختارين بعناية ليسوقوا انفتاحا كاذبا على الإعلام والمجتمع”، مضيفا أنه ” يبدو أن هذا النموذج التنموي سيصدق عليه المثل القائل: قالو ليه طاح، قال ليهم من الخيمة خرج مايل”.

يشار إلى أن أعضاءً من اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، من بينهم رئيس المجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو ورئيس جامعة عبد المالك السعدي محمد العمراني والمثقف فؤاد العروي، ظهروا، أمس، في جامعة أبو شعيب الدكالي بالجديدة، يتوسطون حلقيات الشباب، للاستماع إلى انتظاراتهم، وآرائهم بخصوص النموذج التنموي.

وكانت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي قد أعلنت، يوم 24 دجنبر الماضي، قرارها تنظيم جلسات استماع واسع، ومنفتح للمؤسسات، والقوى الحية للأمة، المتضمنة للأحزاب، والنقابات، والقطاع الخاص، والجمعيات، بهدف جمع مساهمات، وآراء جميع الأطراف المدعوة إلى هذه العملية، كما أنها ستوفر منصة رقمية لتلقي، وتجميع مختلف المساهمات، والأفكار، التي يتقدم بها المواطنون من أجل إغناء النقاش.

ووجهت أحزاب الدعوة للجنة الخاصة بالنموذج التنموي إلى جعل هذه المناسبة مواتية لإطلاق حوار وطني، وهو ما تعهدت الأخيرة بالتفكير فيه، وسط سعيها لتنظيم مجموعة من اللقاءات الميدانية، للاستماع للمواطنين، ومختلف مكونات المجتمع المغربي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.