مصدر مقرب من عارضة الأزياء "كاميليا" المتوفاة بعد اعتقالها: لم تكن تعاني أي مرض وماتت بسبب "الفقصة"

27 يناير 2020 - 15:10

كشف مصدر من عائلة مصممة الأزياء الراحلة كامليا مراكشي، المعروفة بلقب كامليا اللعبي، أنها لم تكن تعاني من أي مرض مزمن.

ورفض نفس المصدر في حديثه لـ”اليوم 24″، أن يتطرق  لتفاصيل الواقعة أكثر، كون الأمر لن يعيد كامليا للحياة حسب موقفه، موضحا أن وفاتها كانت بسبب تأثرها نفسيا (الفقصة).

وخلفت وفاة عارضة الأزياء المغربية كامليا المراكشي، المعروفة بلقب كامليا اللعبي، أمس الأحد، جدلا واسعا، بسبب ظروف وافتها، إذ كانت معتقلة في سجن بوركايز بقاس، قبل أن تتعرض لأزمة صحية، نقلت على إثرها إلى المستشفى لتغادر الخياة.

وبعد انتشار الخبر، خرجت مندوبية السجون، اليوم، بتوضيح حول وفاة كامليا، وملابسات الواقعة، وقالت إنه، “مباشرة بعد إيداعها بالمؤسسة، صرحت السجينة (ك.م) للطاقم الطبي بأنه سبق لها أن كانت نزيلة بإحدى المستشفيات بسبب مشاكل في الكلي، مؤكدة أنها لا تعاني أي أمراض مزمنة، وأنها لا تتبع أي علاج خاص، كما بين الفحص الأولي عدم وجود أي إصابات، أو كدمات على جسدها.”

وأضافت مندوبية التامك في توضيحها: “بتاريخ 24 يناير 2020، ظهرت على المعنية بالأمر حالة من الاضطراب في الوعي، ما استدعى نقلها فورا إلى مستشفى الغساني بفاس، حيث وضعت تحت المراقبة الطبية، إلى أن توفيت بتاريخ 26 يناير بالمستشفى نفسه”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.