في خطوة غير مسبوقة.. المكفوفون يحتجون أمام الحدود الفاصلة بين المغرب والجزائر

02 فبراير 2020 - 10:20

يستعد عدد من المكفوفين المعطلين، حاملي الشهادات في المغرب، إلى خوض مسيرة احتجاجية نحو الحدود، التي تفصل بين المغرب، وجارته الجزائر، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن عددا من المكفوفين حاملي الشهادات يستعدون لتنظيم مسيرة احتجاجية في مدينة وجدة نحو الحدود، التي تفصلها مع الجارة الشرقية، وتعد هذه الخطوة غير مسبوقة في سلسلة احتجاجاتهم، مطالبين بإدماجهم الفوري في سوق الشغل.

وأوضح الحسين أودلال، المنسق الوطني للمكفوفين المعطلين، حاملي الشهادات بالمغرب، في حديثه مع “اليوم 24″، أن المكفوفين يتعرضون إلى ما أسموه “انتقاما” من طرف الحكومة، بسبب بيانات تنسيقيتهم، التي تصدرها بين الفينة والأخرى، أو خطواتهم الاحتجاجية، بحسب تعبيره، مشيرا إلى “إقصائهم في المباراة الموحدة لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة، في دجنبر الماضي”.

يشار إلى أن مجموعة من الأشخاص، المنتمين إلى التنسيقيّة الوطنية للمكفوفين المعطّلين، حاملي الشهادات بالمغرب، سبق أن حاولوا اقتحام المعبر الحدودي في باب سبتة المحتلة، في يوليوز الماضي، في خطوة وصفت بالتّصعيديّة لطلب اللجوء الاجتماعيّ بالثغر المحتل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.