"المتعاقدون" يعلنون عن خوض احتجاجات في "20 فبراير" والإضراب عن العمل لأربعة أيام

02 فبراير 2020 - 21:40

وسط صمت حكومي، لا زال غضب الأساتذة “المتعاقدين” أطر الأكاديميات الجهوية يتزايد، وسط استعدادهم لخوض موجة جديدة من الإضرابات.

وقالت تنسيقية “المتعاقدين”، في بلاغ لها أصدرته اليوم الأحد عقب جمعها العام، إن “حراكها” هو استمرار للموجات الاحتجاجية التي عرفها المغرب منذ سنة 2011، للمطالبة بالعدالة والحقوق والحريات.

واستنكرت التنسيقية الاقتطاعات التي تطال أجور الآساتذة، الذين ينضمون للإضرابات، مجددة مطالبتها للإطارات النقابية، والحقوقية والسياسية، من أجل الانخراط في مسيرات دعت إليها التنسيقية يوم 20 فبراير المقبل،  رافعين شعار الدفاع عن المدرسة العمومية.

وأعلنت التنسيقية، خوض المنضويين تحت لوائها لإضراب لأربعة أيام متتالية، تنطلق يوم 19 من شهر فبراير الجاري، ومقاطعة الأساتذة لكافة اللقاءات والتكوينات التي وصادف أيام الإضراب.

يشار إلى أن أساتذة “التعاقد” دشنوا السنة الجديد بخوض يومين من الإضراب، احتجاجا على الاقتطاعات التي طالت أجور الأساتذة بعد إضرابهم، وخرجوا في مسيرة حاشدة يوم الأربعاء الماضي في مدينة الدار البيضا.

وتشكوا التنسيقية، من تعرض الأساتذة “المتعاقدين” للتمييز والاستفزاز والابتزاز، بالإضافة إلى تعرضهم للضرب خلال خوضهم لمختلف الأشكال الاحتجاجية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.