إيران تتهم السعودية بمنعها من حضور اجتماع جدة حول "صفقة القرن"

03 فبراير 2020 - 14:30

اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية السعودية بمنع مشاركة إيران في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، المنعقد، اليوم الاثنين، في مقرها بجدة حول خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للسلام بين الفلسطينيين، والإسرائيليين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، حسب تقرير نشرته الوزارة، أمس الأحد، على موقعها الرسمي، إن السعودية منعت مشاركة الوفد الإيراني في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي لبحث “صفقة القرن”.

وأضاف المتحدث نفسه: “رغم أن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي وجه الدعوة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية باعتبارها أحد الأعضاء الفاعلين في المنظمة للمشاركة في اجتماع جدة، إلا أن السعودية، وفي انتهاك صريح لالتزامات الدولة المضيفة لهذه المنظمة الدولية، وحتى الساعات الأخيرة قبل عقد هذا الاجتماع، امتنعت عن إصدار التأشيرات للوفد الإيراني”.

وأشار موسوي إلى أن وتيرة عدم إشراك الوفود الممثلة لبعض الدول الأعضاء بما فيها إيران في اجتماعات منظمة التعاون الإسلامي، التي تعقد في مقر أمانتها العامة في جدة، قد تصاعدت من قبل السعودية في الأشهر الأخيرة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن السلوك السعودي “تعرض لانتقادات”، من قبل دول أخرى، متهماً الرياض بإساءة استخدام وضعها كبلد مضيف، و”استغلاله لتمرير مآربها السياسية”.

وشكك المتحدث الإيراني في “كفاءة النظام السعودي للاستمرار في استضافة مقر منظمة التعاون الإسلامي”، وقال إن إيران احتجت لدى المنظمة على الإجراءات السعودية.

ولم يصدر تعليق فوري من المسؤولين السعوديين، على اتهامات المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية.

وينطلق، اليوم، في مدينة جدة اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء بدعوة من السلطة الفلسطينية، والأمين العام للمنظمة، لبحث “صفقة القرن”، التي أعلنها الرئيس الأمريكي، الثلاثاء الماضي، واتخاذ الموقف بشأنها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.