ولاية أمن بني ملال: لا تدخل أمني في أعقاب مباراة الأحد..اقتصر على الحيلولة دون وقوع اصطدامات

04 فبراير 2020 - 11:07

نفت ولاية أمن بني ملال تسجيل أي تدخل أمني في أعقاب مباراة في كرة القدم، جرت الأحد الماضي، وجمعت رجاء بني ملال بنادي نهضة الزمامرة بالملعب البلدي لمدينة وادي زم.

وأعلنت الولاية رفضها العبارات القدحية التي استعملت في حق عناصرها، مؤكدة بأن تدخلها اقتصر فقط على وضع ترتيبات أمنية للحيلولة دون اصطدام فصيل المشجعين مع مكونات الفريق من لاعبين ومكتب مسير.

وأضافت الولاية، في البلاغ التوضيحي عقب نشر “اليوم 24” بتاريخ 03 فبراير الجاري، مقالا تحت عنوان: “إصابات في صفوف جماهير رجاء بني ملال بعد نهاية مباراة الدورة 15 مع نهضة زمامرة”، أنها تفاعلت مع مضمون المقال “بجدية كبيرة”، وباشرت في شأنه “بحثا دقيقا خلصت نتائجه إلى ضرورة توضيح عدد من النقاط”.

وأضاف البلاغ، “بعد مراجعة مصالح مفوضية الشرطة بمدينة وادي زم، تبين أن أطوار المباراة تعود ليوم الأحد 02 فبراير الجاري، وعرفت حضورا جماهيريا محدودا بلغ 300 مشجع تقريبا من بينهم 250 من مساندي فريق رجاء بني ملال و50 للفريق الزائر، ولم يتم تسجيل أي احتكاك مع عناصر القوة العمومية”.

ويشير البحث المنجز، أنه مباشرة بعد نهاية المباراة، “شرع مشجعون محسوبون على أنصار رجاء بني ملال بتوجيه عبارات الغضب واللوم على اللاعبين والمكتب المسير والرئيس، مما استلزم تدخل عناصر القوات العمومية لتشكيل أحزمة أمنية للحيلولة دون وقوع استفزاز بين عناصر الفصيل ولاعبي فريق رجاء بني ملال و بعض عناصر المكتب المديري للفريق”.

وقال البلاغ، إن “أحد عناصر الفصيل، تظاهر بالإغماء، ما استدعى نقله إلى المستشفى على متن سيارة الإسعاف، والذي غادره بعد وقت وجيز من وصوله”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.