رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يرحب باستضافة المغرب الحوار الليبي

07 فبراير 2020 - 23:41

قالت وزارة الخارجية المغربية، إن رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري رحب باستضافة الرباط جولة جديدة من الحوار الليبي.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عقب اتصال هاتفي أجراه الوزير ناصر بوريطة، مع المشري.

ويأتي هذا الاتصال، عقب ساعات من وصول عبد الهادي الحويج، وزير الخارجية فيما تعرف بـ”حكومة الشرق الليبي”، الرباط، لبحث الوضع الليبي مع المسؤولين المغربيين.

ونقل البيان عن المشري قوله، إن “اتفاق الصخيرات يشكل مرجعية قانونية لأي حل سياسي للأزمة الليبية”.

ورحب المشري بالجهود التي بذلتها المملكة المغربية، وباستضافتها جولة أخرى من الحوار الليبي.

وقبل سنوات، استضافت المغرب مباحثات بين الفرقاء الليبيين، أفضت إلى اتفاق جرى توقيعه برعاية أممية بمدينة الصخيرات، في 17 دجنبر 2015، لإنهاء الصراع في ليبيا.

ووفق بيان آخر صادر عن وزارة الخارجية المغربية، دعا عبد الهادي الحويج المملكة إلى “الاستمرار في رعاية دور مغاربي ومتوسطي وإفريقي لحل الأزمة الليبية”.

وأعرب الحويج عن تقديره لـ”لجهود التي بذلها المغرب في حل الأزمة الليبية على أساس الوئام الوطني المنصوص عليه في اتفاق الصخيرات السياسي”.

وعبر الحويج عن دعمه لـ”لمقاربة المغاربية في حل الأزمة الليبية، كمقاربة وحيدة، حسب تعبيره ، قادرة على الوصول إلى حل دائم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سعيد منذ 3 سنوات

من أين أتيتم بمصطلح "المغربيين" .....سكان المغرب هم المغاربة ،و إذا كانت هذه الكلمة غير مستصاغة لبعض شمال إفريقيين فلجهلهم بلغتهم و تعصبهم لقبليتهم .