بعد انسحابه من سباق قيادة "البام"...بلفقيه: هذه أسباب استقالتي من كل مسؤولياتي - فيديو

09 فبراير 2020 - 17:00

أعلن سمير بلفقيه، أمس السبت، انسحابه من سباق ترأس أمانة حزب الأصالة والمعاصرة، بسبب “غياب الديمقراطية الداخلية”، والظروف، التي تسببت في “فوضى” المؤتمر الرابع للحزب المنعقد في الجديدة.

وقال المتحدث نفسه لـ “اليوم 24” إنه قرر الانسحاب من أشغال المؤتمر، والاستقالة من جميع المسؤوليات، التي يشغلها في حزب الأصالة والمعاصرة، بما في ذلك منصب المنسق الجهوي للحزب في جهة الدار البيضاء الكبرى.

وشدد لفقيه على أن موقفه اليوم من ظروف الحزب “موقف سياسي مثلما كان ترشحه سياسياً”، معلناً استنكاره، ورفضه “القاطع للخروقات، التي حولت المؤتمر إلى حشد فوضوي خارج القانون”.

وأضاف بلفقيه أن مواقفه عبرت، طوال ترشحه لأمانة الحزب، “عن دينامية تحتكم لروح المشروع، والمؤسسات، وتنتصر للعقل، وتؤمن بأن الحزب لابد من عودته إلى روح التأسيس، ويفعل ديمقراطيته الداخلية، ويدشن مرحلة جديدة شعارها تخليق التدبير الداخلي للحزب”.

واعتبر القيادي “البامي” أن فوضى الافتتاح سببها الصراع، الذي يعيشه الحزب منذ سنة، مضيفاً أن الحل سينطلق “من تفكير عميق لفهم ما يجري في المشهد الحزبي برمته، بعيداً عن التوقف عن الأعطاب التقنية”، في إشارة إلى احتجاجات عدد من أعضاء الأصالة والمعاصرة، يوم افتتاح المؤتمر بسبب عدم إدراج أسمائهم ضمن لوائح الحضور.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.