"ديربي الغضب"  بين "الإنتر والأسي ميلان" الليلة..  حكايات في حضرة الكبار

09 فبراير 2020 - 20:23

وليد لباب _ صحافي متدرب

قد تبدو للوهلة الأولى، أن مباراة الليلة هي ديربي عادي، بين فريقي ميلان، نظرا لتراجع المستوى العام للكرة الإيطالية منذ فضيحة ” الكالشيوپولي” التي هزت العرش الكروي لإيطاليا، لكن هناك في ميلان الأمر مختلف تماما، هناك لا وجود لمنطق النتائج، عقيدتهم الأحمر والأزرق، فالعشق ” الميلاني” للفريقين يتعدى المنطق بمراحل، سعادة كل طرف تتمحور حول الفوز بديربي المادونينا، بمنطق أنا ومن بعدي الطوفان.

البدايات:
بداية ديربي العالم، انطلقت في التاسع من أكتوبر 1908 بالأراضي السويسرية، وانتهت لصالح آس ميلان بواقع هدفين لهدف واحد، لم يكن أحد في ذلك اليوم يتوقع أن مقابلة للمتعة، ستكون السطر الأول لعداوة كروية ستتجاوز قرنا من الزمن، لكن واقع الحال فرض نفسه، فسنة بعد الأخرى، ازدادت جماهيرية القطبين، وسافرت الشعبية لتخترق كل الحدود وتشمل العالم، فأصبح للفريقان روابط تشجيعية وصلت حتى اليابان والصين، والدول العربية.

ديربي عصبة الأبطال والصورة الشهيرة :

روي كوستا بقميص الميلان، وبجواره ماركو ماتيرازي بقميص الإنتر سنة 2005، يشاهدان الملعب الذي لبس ثوب ضباب ” الفيميجان” صورة تم تسويقها للعالم، وأصبحت الصورة الأشهر لديربي الغضب، والتي قرر معها الحكم إلغاء المقابلة.

أرقام الديربي :
سهرة السان سيرو اليوم، هي المقابلة رقم 172 بين الفريقين، وانتهت 65 مواجهة في السيري آ بفوز الإنتر، بينما فاز ميلان في 51 مناسبة، وانتهت 55 مباراة بالتعادل بينهما.
بينما يحتل الأوكراني أندري شيفشينكو، مهاجم الميلان السابق، صدارة هدافي الديربي برصيد 14 هدفاً، يليه جوزيبي مياتزا برصيد 13 هدفاً.
و يعد پاولو مالديني أسطورة الميلان، هو أكثر اللاعبين مشاركة في الديربي برصيد 56 مباراة، يليه زانيتي نجم الإنتر برصيد 47 مباراة.

أرقام وحكايات كثيرة، 112 سنة مرت حتى الآن، ولا تزال تقاليد ديربي ميلان ثابتة، وليالي “السان سيرو” الخالدة بحمولتها التاريخية، ونحن معاها ننتطر صافرة البداية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.